أعدد ثلاثا من الآيات الكونية التي أعرف الله تعالى بها


أعدد ثلاثا من الآيات الكونية التي أعرف الله تعالى بها

أعدد ثلاثا من الآيات الكونية التي أعرف الله تعالى بها، لقد قال الله عز وجل في لفت الأنظار نحو الآيات الكونية التي تدل على وحدانية ورحمة الله عز وجل قال تعالى: (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ)، (البقرة: آية 164)، وسبقت هذه الآية الكريمة قوله تعالى: (وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ)، وطريقة القرآن الكريم في اثبات العقيدة السليمة والصحيحة عن الله عز وجل في وجوده ووحدانيته ورحمته، هي من اسهل الطرق الخالية من التعقيد والتكلف، وتناسب كل العقول مهما اختلفت مستويات التفكير لديهم، وسوف نجيب على سؤال أعدد ثلاثا من الآيات الكونية التي أعرف الله تعالى بها.

أعدد ثلاثا من الآيات الكونية التي أعرف الله تعالى بها

الإجابة على هذا السؤال هي:

  • مخلوقات الله عز وجل العظيمة: مثل الأبل ومختلف الحيوانات، والسماء رفعت والجبال نصبت، والأرض سطحت، قال تعالى: (أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ، وَإِلَى السَّمَاء كَيْفَ رُفِعَتْ، وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ، وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ).
  • اخراج الثمار والنباتات من الأرض، قال تعالى: (انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إنّ في ذلكم لآياتٍ لقومٍ يؤمنون).
  • خلق الليل والنهار والشمس والقمر، حيث قال الله عز وجل: (وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ۚ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ).

بعض الآيات الكونية الدالة على وجود الله عز وجل

يوجد العديد من الآيات الكونية الدالية على وجود الله سبحانه وتعالى، ومن هذه الآيات:

  • خلق السماوات والأرض.
  • اختلاف الليل والنهار.
  • الفلك التي تجري في البحر ما ينفع الناس، والفلك هي السفن.
  • الامطار التي تنزل من السماء فتنبت الأرض حياة بعد موتها.
  • احياء الأرض بهذا الماء، فتنبت العديد من النباتات المختلفة.
  • جعل الله عز وجل من الماء كل شيءٍ حي.
  • تصريف السحاب والرياح المسخر بين الأرض والسماء.

من الأدلة على وجود الله تعالى

تقسم الأدلة على وجود الله عز وجل الى:

  • الأدلة الفطرية.
  • الأدلة الحسيّة.
  • الأدلة الشرعية.
  • الأدلة العلمية.

من الأدلة العلمية على وجود الله عز وجل

يوجد العديد من الأدلة العلمية على وجود الله عز وجل:

  • قانون السبب والنتيجة: ويعني القانون أن لكل سببٍ نتيجة، ولكل نتيجة سبب.
  • قانون علم الغائية: وهو عبارة عن دراسة عدة ظواهر طبيعية لبيان الأغراض والخطط للوصول الى خالق الكون.

وبهذا قد وصلنا الى نهاية المقال، بعد أن عددنا ثلاثا من الآيات الكونية التي أعرف الله تعالى بها، بالإضافة الى ذكر تقسيمات الأدلة على وجود الله عز وجل، وغير ذلك من المعلومات المهمة.