أعظم الذنوب عند الله هو


أعظم الذنوب عند الله هو

أعظم الذنوب عند الله هو، الكبائر هي الذنوب العظيمة التي توعد الله تعالى فاعلها بالعذاب الشديد، وعذاب جهنم، ووصف فاعلها بالفسق او الكفر او النفاق، والذنوب تكفّر ان شاء الله، قال تعالى: (الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ)، ووعد الله عز وجل بالمغفرة لمن تاب وأصلح وعمل الاعمال الصالحة، وفي هذا المقال سوف نقوم بمعرفة أعظم الذنوب عند الله هو.

أعظم الذنوب عند الله هو

قال الله عز وجل: (إن الشرك لظلم عظيم)، وبهذا فإن الشرك هو أعظم الذنوب، وأعظم الذنوب بعد الشرك بالله هو قتل النفس التي حرم الله الا بالحق، ثم يليه الزنا، وقال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا)، والشرك هو أن يجعل الانسان لله تعالى نداً، وهو ظلم عظيم، فالمشرك يصرف العبادة لمن لا يستحقها ولغير الله تعالى، ومما يدل على عظم ذنب الشرك أنه لا يقبل من فاعله عمل، بل تحبط اعماله جميعها بمجرد ان يشرك بالله، قال تعالى: (إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ).

ما هي أنواع الشرك

سوف نبين أنواع الشرك وهي كما يلي:

  • شرك الطاعة: قال تعالى: (اتَّخَذوا أَحبارَهُم وَرُهبانَهُم أَربابًا مِن دونِ اللَّهِ وَالمَسيحَ ابنَ مَريَمَ وَما أُمِروا إِلّا لِيَعبُدوا إِلهًا واحِدًا لا إِلهَ إِلّا هُوَ سُبحانَهُ عَمّا يُشرِكونَ) وهو طاعة الانسان لمن اتخذ نداً من دون الله عز وجل في تشريعه.
  • شرك المحبة: وهو ان يستوي حب الله عز وجل مع حب أي شيء في قلب الانسان.
  • شرك الإرادة والقصد: وهو ان يصرف الانسان أي نوع من أنواع العبادة لغير الله تعالى مثل التوكل والمحبة والاستغاثة.
  • شرك الدعاء: وهو دعاء غير الله تعالى، مثل دعاء الاولياء ودعاء الرسول عليه الصلاة والسلام.

ما هي شروط التوبة

للتوبة شروط لا بد ان تتوفر ومنها:

  • اخلاص نية التوبة لله عز وجل.
  • التوقف عن عمل المعاصي وارتكاب الفواحش.
  • الندم على ما مضى من ذنوب ومعاصي.
  • التوبة قبل فوات الأوان، أي قبل الغرغرة وقت نزاع الموت، وقبل طلوع الشمس من مغربها.
  • أن تكون التوبة بالقلب واللسان وان تنعكس على الجوارح والاعمال الصالحة.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية المقال، وقد تعرفنا على أعظم الذنوب عند الله، كما تعرفنا على أنواع الشرك وما هي شروط التوبة، وغير ذلك من المعلومات المهمة المتعلقة بالشرك.