أهمية التحول إلى المجتمع المعرفي في العالم المعاصر



أهمية التحول إلى المجتمع المعرفي في العالم المعاصر، لا شك ان المعرفة دوراً هاماً في حياتنا كبشر خصوصاً لدورها الهام في الحياة اليومية، حيث أنها من أصبحت تساهم في حل العديد من المشكلات التي تواجه الإنسان في حياته اليومية ولم تبق مخصصة بهدف الاستخدام من أجل البحث والتطوير فقط، حيث ان المعرفة أصبحت تزداد بصور متنوعة هندسية بل وأصبحت تتضاعف كل 73 يوماً بحلول عام 2020 لذلك تحظى المعرفة الحالية بأهمية كبيرة.

تعريف المجتمع المعرفي

مصطلح مجتمع المعرفة من المصطلحات الهامة التي اقتحمت العالم الذي نعيشه في الوقت الحالي خصوصاً في ظل التقدم الكبير في المجالات العلمية والثقافية والفكرية والسياسية، التي نعيشها بالوقت الحالي، حيث ينقسم مجتمع المعرفة الى منحنين هامين وهما:

  • المنحنى الأول هو العادي: ويعتبر مجموعة من الأفراد يشتركون بالعديد من المهمات السياسية والفكرية والاجتماعية، حيث أن أفكارهم متقاربة ولديهم الخبرة الكافية في الكثير من المعارف.
  • المنحنى الثاني : يعتبر أشمل وأعم من الأول حيث أنه يشكل قاعدة رئيسية للأشياء التي تم الوصول إليها من خلال الاقتراحات السياسية

سمات المجتمع المعرفي

تسعى العديد من المؤسسات التعلمية الى التطوير المستمر من أجل النهوض بالأجيال الواعية والمدركة لأهمية المجتمع، حيث تساهم المؤسسات التعلمية في نشر الثقافة التي من خلالها يتم التأكيد على أهمية التنمية للأشخاص العاملين في مختلف المجالات، ومن هنا سوف نتعرف على أهم السمات التي تختص بالمجتمع المعرفي:

  • الانفجار السكاني
  • سرعة الاستجابة للمثيرات
  • التطور التقني
  • تجاوز بعض الحدود المكانية والزمنية

الإجابة : تعتبر من العناصر المهمة التي من خلالها تجعل للفرد اليد العليا في السوق التنافسية المعرفة وذلك على المستويات الدولية.

في نهاية المقال نكون قد تعرفنا على العناصر الهامة التي من خلالها يمكن للفرد التطور في العديد من المجالات الحياتية.