أهمية الماء لجسم الإنسان


أهمية الماء لجسم الإنسان

أهمية الماء لجسم الإنسان، الماء هي أساس الحياة فمن دونها لا تستطيع جميع الكائنات الحية العيش، والدليل على ذلك في قوله تعالى: “وَجَعَلْنَاْ مِنَ المَاْءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلاْ يُؤْمِنُوْنَ”، كما أن الماء من أعظم النعم التي أنعم  بها الله على عباده وخلوقاته إن لم يكن أعظمها على الإطلاق، فالناظر من حوله سيدرك ضرورة الماء وأهميته، ووجوب الحفاظ عليه؛ فالماء هو شريان الحياة في المجتمعات وطريق استمرارها، كونه مصدر نماء كل شيء لما له من فوائد عظيمة، وأهمية كبيرة في الحفاظ على نظام الكون ودعم توازنه، وللماء أهمية كبيرة في حياة الإنسان والمحافظة على صحته؛ سنتعرف على ذلك خلال مقالنا هذا.

الماء في جسم الانسان

يُتواجد الماء في جسم الانسان بنسبة 60%، ولذلك فإنه يُعتبر مهم جداً لبقاء وجود الانسان على قيد الحياة؛ لأنه يدخل في جميع وظائف الجسم الحيوية، فهو متوفر ومتواجد في جميع الخلايا، والأنسجة، وأياضاً الأعضاء في جسم الإنسان، كما أن له دور في تنظيم حرارة الجسم، ولذلك يجب على الإنسان أن يعوّض الماء الذي يفقده الجسم من خلال عملية التنفس أو الهضم، أو التعرق، وبالسبة الى كميات الماء التي يحتاجها الإنسان فهي تختلف من شخصٍ لآخر، وذلك يكون بالاعتماد على العديد من العوامل، مثلاً كالنشاط البدني للإنسان، أو المناخ الذي يعيش فيه، أو معاناته من أية أمراض أو مشاكل صحية أخرى.

أهمية الماء لجسم الانسان

لكي يتم المحافظة على مستويات الرطوبة في جسم الإنسان يعد ذلك الأمر مهم جداً، وذلك لوجود العديد من الأسباب، سنذكر منها التالي:

  • المحافظة على توازن سوائل الجسم: السوائل المتواجدة في جسم الانسان تقوم بالعديد من الوظائف الحيوية المهمة لصحة الإنسان، مثلاً كانتقال الدم في الدورة الدموية، وأيضاً عمليات الهضم، والامتصاص، والمحافظة على درجات الحرارة الطبيعية في الجسم، وإنتاج اللعاب، ونقل العناصر الغذائية.
  • التحكم في كمية السعرات الحرارية المتناولة: ينصح الأشخاص الذين يقومون بحميات غذائية لتخفيف الوزن بشرب كميات كبيرة منه، والسبب في ذلك لأنّه لا يحتوي على أي سعرات حرارية، وبالتالي فانه يحفز الشعور بالامتلاء والشبع.
  • تعزيز قوة العضلات:  من المهمّ شرب كميات كافيةٍ من الماء أثناء القيام بالتمارين الرياضية، والسبب لذلك لأنّ عدم المحافظة على توازن السوائل والكهارل في العضلات قد يؤدّي إلى إجهادها.
  • تعزيز صحة الجلد والبشرة: يؤدي الجفاف أو نقص الماء في الجسم الى جعل البشرة جافةً ومجعدة، والسبب لأنّ الجلد يحتوي على كميات كبيرة من الماء، الذي يعمل كحاجزٍ يمنع فقدان السوائل من الجلد، ويُنصح الأشخاص باستخدام مرطباتٍ للجلد لمنع خسارة الماء.
  • المحافظة على صحة الكلى: يعد النوع الأساسيّ من السموم في الجسم هو نيتروجين يوريا الدم، وهذا النوع هو عبارةٌ عن سم يذوب في الماء، فهو الذي قوم الكلى على اخراجه من الجسم عن طريق البول، ولذلك فإنّ شرب كميات كافية من الماء يؤدي إلى تدفق البول وجعل لونه فاتحاً، كما أنّه يكون عديم الرائحة.
  • المحافظة على صحة الجهاز الهضمي: الحصول على كميات كافيةٍ من الماء يقلل من خطر الإصابة بالإمساك، والسبب هو لأنّه يحافظ على الحركة الطبيعيّة للأمعاء.
  • تعزيز وظائف الدماغ:  تعد خسارة 1-3% من الماء المتوفر في الجسم قد يؤدي الى التقلل من مستويات الطاقة المتواجدة في الجسم، كما أنّه يضعف الذاكرة، والوظائف الدماغيّة.
  • التقليل من الصداع:  نقص مستويات الماء في الجسم يمكن أن يسبّب في الصداع، أو الصداع النصفيّ، ولذلك فإنّ شرب الماء قد يقلل منه ومن أعراضه، وخصوصاً عند الأشخاص الذين يصابين بالجفاف.

نصائح لشرب كميات كافية من الماء

يتم الحصول على الكميات الموصى بها من الماء من خلال الطرق الآتية:

  1. إبقاء زجاجة ماء برفقة الشخص أينما ذهب، سواءً في العمل أو السيارة، أو أثناء ممارسة الرياضة.
  2. تناول أطعمةٍ غنيّةٍ بالسوائل مثل الخضراوات والفواكه، والأطعمة التي تكون على شكل حساء أو مرق.
  3. محاولة تناول أي مشروب بجانب الطعام. إضافة مذاق لطيف إلى الماء من خلال استخدام شرائح الليمون وغيرها من الحمضيات.
  4. تجنب المشروبات عالية السعرات الحرارية، أو التي تحتوي على الكثير من السكريات، وشرب الماء بدلاً منها.

أضرار شرب كميات كبيرة من الماء

على الرغم من تواجد فوائد وأهمية كبيرة للماء، إلّا أن الإفراط في شربه قد يسبب بعض المشاكل الصحية؛ حيث أنّه قد يتسبب في زيادة مستويات الماء المتواجدة في الدم، فقد يسبّب التقليل من تركيز الكهارل فيه، وخصوصاً في عنصر الصوديوم؛ فقد يتسبّب نقص مستوياته إلى أقلّ من 135 ميلي مول/ لتر، قد يؤدي الى الإصابة بحالةٍ تسمى “نقص صوديوم الدم” ، وهي التي تؤدي إلى انتقال الماء إلى داخل خلايا الجسم، مما يتسبب في انتفاخها، وهذه الحالة تكون خطيرة جداً عندما تصيب خلايا الدماغ، وقد تسبّب بعض الأعراض الجانبيّة، ومن هذه الأعراض هي”:

  • الإصابة ببعض الأعراض الشديدة، ومنها:
  1. الرؤية المزدوجة.
  2. الارتفاع في ضغط الدم.
  3. الشعور بالخمول والنعاس.
  4. يتواجد صعوبة التنفس.
  5. الشد العضلي وضعف العضلات.
  6. الإصابة بالوذمة الدماغية ، وقد يسبّب ذلك مشاكل في الجهاز العصبي.
  7. عدم القدرة على التعرف على المعلومات الواردة من الجهاز الحسي.
  • حدوث ضغط في الجمجمة، ممّا يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الخفيفة، ونذكر منها:
  1. التقيؤ.
  2. الغثيان.
  3. الصداع.
  • في بعض الحالات الشديدة والنادرة يمكن أن تتسبّب الزيادة في مستويات الماء في الجسم بشكلٍ كبيرٍ جدّاً ببعض المضاعفات، ومنها ما يأتي:
  1. النوبات.
  2. تلف الدماغ.
  3. الغيبوبة.
  4. وفي النهاية قد يؤدي الى الوفاة.

فوائد أخرى للماء

كما تعرفنا عىل أهمية الماء في جسم الانسان سنضيف أيضاً بعض الفوائد العديدة التي تتعلق بفوائد الماء في جسم الانسان:

  • تقوم الماء بحماية الأنسجة والحبل الشوكي والمفاصل أيضاً، مما يساعد على تليينها.
  • يحمل الماء المواد المغذية المفيدة والأكسجين إلى الجسم كاملاً، وأيضاً تساعد الماء في تنشيط الدورة الدموية، وتحسين الصحة العامة للجسم.
  • ان تناول كميات كافية من الماء يساعد في المحفاظة على رطوبة البشرة، وبالتالي يعزز إنتاج الكولاجين.
  • تنشيط عملية الأيض، مما يساعد على تعزيز الطاقة، حيث وجدت إحدى الدراسات أن شرب 500 ملليلتر من الماء، يعزز معدل الأيض بنسبة 30 %.

والى هنا نكون فقد قدمنا لكم نسبة الماء المتواجدة في جسم الانسان وأهميتها، وبعض النصائح الواجب اتخاذها في شرب الماء التي يحتاج اليها الجسم؛ والأضرار التي تحدثها كثرة الماء، وبعض من الفوائد الأخرى للماء.