إذا كان المشروب لا يسكر إلا الكثير منه فقليله


إذا كان المشروب لا يسكر إلا الكثير منه فقليله

إذا كان المشروب لا يسكر إلا الكثير منه فقليله، ان الله سبحانه وتعالى أنزل القرآن الكريم على سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام وجاء القرآن ليعلم الناس أصول دينهم والضوابط  والأحكام الشرعية التي يجب على كل فرد مسلم الالتزام بها قولا وفعلا وتقريرا، فالقرآن جاء لهداية الناس وإخراجهم من الظلمات وطريق الضلال والكفر إلى النور والايمان بالله الواحد الاحد، فالقرآن الكريم جاء لاغية لكل الكتب والأديان السماوية السابقة، وفيه علاج لكل المشاكل الصحية والنفسية والاجتماعية بالإضافة إلى المشاكل الاقتصادية والوراثية، ونزل القرآن باللغة العربية ولا يجوز ان يترجم بأي لغة اخرى حتى لا يتم تحريفه وتغير معاني آياته وكلماته.

اهمية دراسة الفقه

ان الحديث عن إجابة سؤال إذا كان المشروب لا يسكر إلا الكثر منه فقليله جعلنا نتطرق إلى الحديث عن اهمية دراسة علم الفقه، حيث يعتبر التفقه بالدين من اهم الامور التي يجب ان يقوم بها كل مسلم فعبادة الله سبحانه وتعالى لا تكون إلا بالتفقه بالدين والمعرفة في الفقه الإسلامي والأحكام التي تتعلق به، فعلم الفقه من العلوم النافعة التي تعطي الفرد القيمة والقامة في الدنيا وعلو المنزلة في الآخرة بالإضافة أنها تشعر المسلم بالخوف من الله وتعظيم حرماته مما يجعل المؤمن بالقيام بكل واجباته والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ويقرب العبد من الله والإكثار من النوافل.

إجابة إذا كان المشروب لا يسكر إلا الكثير منه فقليله

يمكن القول ان علم الفقه يكون متعلق في أفعال العباد وعلاقة العبد مع ربه ونفسه ومع باقي أفراد المجتمع فيشمل كل من القول والفعل والتصرف والعقود التى يكتبها على نفسه وأقصد هنا بالعقود الأحكام العملية مثل التصرفات والعقوبات والقوانين التي يجب ان يلتزم بها بالاضافة الى الضمانات وغيرها من الاشياء التي يكون الهدف منها تنظيم العلاقات بين الفرد والمجتمع.

  • حل سؤال إذا كان المشروب لا يسكر إلا الكثر منه فقليله(حرام).

في نهاية المقال عن جابر رضى الله عنه قال ان الرسول محمد بن عبدالله عليه افضل الصلاة والسلام قال ( ما أسكر كثيره فقليله حرام)، أخرجه أحمد والأربعة وصححه ابن حبان.