إذا كان مع سعاد ٥٠ ريالا ، فإن المبلغ الذي معها لا يكفي لشراء ٨ علب حلوى، ثمن العلبة الواحدة ٥ ريالات


إذا كان مع سعاد ٥٠ ريالا ، فإن المبلغ الذي معها لا يكفي لشراء ٨ علب حلوى، ثمن العلبة الواحدة ٥ ريالات

إذا كان مع سعاد ٥٠ ريالا ، فإن المبلغ الذي معها لا يكفي لشراء ٨ علب حلوى، ثمن العلبة الواحدة ٥ ريالات, الدارس لعلم الرياضيات يرى أنه يتدرج في بدايته من العمليات الحسابية السهلة وهي الجمع والطرح، ثم ينتقل للأكثر تعقيداً منها وهما عمليتا الضرب والقسمة ..الخ وسنناقش في هذا المقال مدى صحة مسألة حسابية تتضمن عمليتي الضرب  والقسمة وهي , إذا كان مع سعاد ٥٠ ريالا ، فإن المبلغ الذي معها لا يكفي لشراء ٨ علب حلوى، ثمن العلبة الواحدة ٥ ريالات.

إذا كان مع سعاد ٥٠ ريالا ، فإن المبلغ الذي معها لا يكفي لشراء ٨ علب حلوى، ثمن العلبة الواحدة ٥ ريالات

في هذه المسألة هناك عدة أجزاء، وهي: المبلغ مع سعاد= 50 ريال , ثمن العلبة=5 ريال, شراء 8 علب. الحل: حاصل ضرب ثمن العلبة في عدد العلب ليكون الناتج عدد الريالات المطلوبة: 5*8= 40 ريال, وهذا العدد أقل من عدد الريالات الموجودة مع سعاد, فبالتالي تكون الإجابة خاطئة, حيث أن المبل الذي تملكه سعاد يكفي لشراء ثماني علب حلوى ويزيد.

ما هي العمليات الحسابية

هي مجموعة من العمليات التي تستخدم في الحساب في علم الرياضيات والتي تتضمن كل من : الجمع والطرح والضرب والقسمة, حيث لكل عملية منها رمز يختص بها, والهدف منها هو ايجاد نتيجة رياضية للمسألة.

مفهوم عملية الضرب

هي واحدة من العمليات الحسابية الأربعة المستخدمة في الرياضيات,, هي عبارة عن تكرار عدد ما أي جمعه حسب المرات المضروبة به. فتسمى أجزاء العملية بالعدد المضروب, والعدد المضروب به, والناتج هو ناتج عملية الضرب. فنرى أن حاصل نتيجة ضرب 2*3 تساوي تكرار العدد 2 ثلاث مرات وهو العدد المضروب في العدد الأول, وتتضمن عملية الضرب الأعداد الصحيحة أي ضرب الأعداد الصحيحة، وأيضاً أعداد الكسور، مثل: 2½*6 أي نصف العدد 6 مكرر مرتين. وأيضاً تعتبر عملية الضرب من العلميات العكسية؛ أي ممكن عكسها ويكون الناتج متساوي في الحالتين, مثل: 4*7=7*4 والناتج واحد في كلا الحالتين. بالإضافة لأن عملية الضرب تعتبر عملية عكسية لعملية القسمة, فمثلاً: 2*3=6, و 62=3. ولعملية الضرب خصائص ومن أهمها:

  • الخاصية الصفرية, حيث أي عدد مضروب في صفر ناتجه يكون صفر.
  • خاصية التبديل: حيث تعتبر عملية الضرب عملية عكسية, فترتيب الأعداد غير مهم في عملية الضرب لأن الناتج النهائي نفسه وإن اختلف ترتيب الأعداد فيها.
  • خاصية الهوية أو العدد 1, فأي عدد مضروب بالعدد 1 ناتجه يكون العدد نفسه, فمثلاً, 1*7= 7, 3*1=3 ..الخ
  • خاصية التجميع.
  • خاصية التوزيع في الضرب, حيث يوزع العدد المضروب على الأعداد الموجودة في القوس2(3*4)=( 2*3)+(2*4).

تعريف عملية القسمة

هي إحدى العمليات الحسابية الأربعة, وهي عبارة عن تقسيم العدد لعدة أقسام متساوية أو متماثلة, وتسم أجزاء عملية القسم بالعدد المقسوم والمقسوم منه وناتج القسمة، ويرمز لعملية القسمة ب () حيث تكون عملية القسمة عملية عكسية للضرب, وإن ناتج قسمة أي عدد على العدد صفر هو عدد غير معرف على عكس عملية الضرب, وبالمثل مع عملية الضرب فإن ناتج قسمة أي عدد على 1 هو العدد نفسه.

وهكذا نرى, أن العمليات الحسابية جزء أساسي من حياتنا فكل شيء نقوم به يتطلب عملية حسابية معينة, فكان أقرب مثال هو العملية الحسابية التالية: إذا كان مع سعاد ٥٠ ريالا ، فإن المبلغ الذي معها لا يكفي لشراء ٨ علب حلوى، ثمن العلبة الواحدة ٥ ريالات. حيث استخدمنا فيه عملية الضرب وكان الناتج يساوي 40, أي أن 50 ريال يكفي لشراء ثماني حلوى, فكانت الإجابة خاطئة.