إن صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في المجتمعات المعرفية تشهد تطوراً كبيراً ومتسارعاً يشمل التطبيقات والبرامج وهذا من سمات



إن صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في المجتمعات المعرفية تشهد تطوراً كبيراً ومتسارعاً يشمل التطبيقات والبرامج وهذا من سمات، لقد أصبحت صناعة تقنيات المعلومات مورداً اقتصادياً مهماً لكثير من الدول، ولا يمكن لأحد أن يتجاهل الدور الهام الذي تلعبه هذه الصناعة في تعزيز اقتصاديات الدول، سعى الإنسان دوما للبحث عن ما يدور حوله لإستخدامه في رفع درجات التطوير الحياتي في شتى المجالات المختلفة، والتي منها على وجهة الخصوص الإقتصادي، وأصبح يدخل كل ما يراه مناسبا ومتوفر في النظام التطويري في مجالات حياته، وحتى وصل لإستخدام التقنيات الحديثة التي تتضمن مجموعة كبيرة جدا من المعلومات، وهي التي زادت درجة توفير الفرص الكبيرة لعدد كبير من الناس بشكل تقدمي وتوظيفي أكبر وأفضل.

تاريخ تقنية المعلومات

يوجد تاريخ معين لظهور مفهوم تقنية المعلومات، وهي التي كانت قبل ظهورها بشكل علني وواضح يستخدمها الإنسان بشكل عفوي في حياته، وهي إستخدام الإنسان الدائم والمتكرر للأجهزة ضمن عمليات حسابية منذ آلالاف السنين، والتي بدأ إستخدام العصا في العد والإحصاء وهي تعتبر من ضمن تقنيات بشرية تم ظهورها وإستخدامها من قبل البشر، والتي يعود تاريخها لوالي القرن الأول للميلاد، ويعتبر ظهور الآلة الحاسبة والتي تعمل على تنفيذ عمليات حسابية من الأربعة الأساسية والتي ظهرت في العام 1645 للميلاد، وهي التي كان ظهورها في أوروبا.

ما هي تقنية المعلومات

وهي التي تعتبر دراسة تعمل على عدة عمليات تريحية مختلفة وهي: التصميم والتطوير والتفعيل والدعم، والتي تساعد من خلالها على تنظيم المعلومات التي تعتمد على الحواسيب وعتاده، وهي التي تهتم بتقنية المعلومات والتي تسير باستخدام الحواسيب والتطبيقات التي تعتمد على البرمجة، وهي التي تعمل على التحويل والتخزين والحماية.

يوجد عدة تقارير ظهرت عن طريق الأمم المتحدة عن تقنية المعلومات، والتي بينت فيها أهمية صناعة تقنيات المعلومات، والتي عل على تصنيف التقرير حسب تغيرات دول العالم من عدة فئات معلمواتية مختلفة، والتي تعتمد على تعدد الفئات دولية مختلفة.