ابحث في إسهامات الكيميائيين في تعرّف خصائص الأحماض والقواعد


ابحث في إسهامات الكيميائيين في تعرّف خصائص الأحماض والقواعد

ابحث في إسهامات الكيميائيين في تعرّف خصائص الأحماض والقواعد، البحث العام على الأمور التي توجد في الطبيعة التي نعيش فيها بحيث يكون لهذه البحوث أصحاب مختصين بها وهي قد تكون هواية خاصة بهم أو جهد تخصصي متوزان لعقليتهم الثابتة، حيث تعتبر الإكتشافات التي تصل لنا كبشر واحدة من الأمور التي تساعد على التطور والتقدم العلمي الكبير، بحث لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نكون وصلنا لهذه المجالات الواسعة والكبيرة إعتباطا ودون سبب بل هي إكتشافات متتابعة ومتتالية في جميع المجالات، ومن هذه الإكتشافات ما يكون مدروسا ويبحث عنه بشكل جدي، ومنها ما يكون من محض الصدفة ومن خلاله يتم البناء عليه للأمور التي تمر علينا في حياتنا.

خصائص الأحماض والقواعد

توجد الأحماض كمواد في العديد من النباتات الحية، والتي من أهمها الخضروات والفواكه الموجودة، وخاصة في الليمون والبرتقال والحمضيات بشكل عام، ويعتبر حمض الستريك أحد الأحماض الأساسية التي توجد في هذه النباتات الحمضية، وحمض الماليك الذي يوجد في التفاح والخل، ويوجد أيضا أحماض معدينة ذات مصادر حيوانية والتي يحتاجها جسم الإنسان بشكل كبير للنمو وتقوية الجسم.

أشهر المساهمين الكيميائيين

يوجد حول العالم العديد من العلماء الكيميائيين وعدد ليس قليل، ولهم مساهمات كبيرة ساعدت في تقدم العلم وتطور الحياة البشرية وعلى مدار تاريخها ومنهم العرب والعجم، ونذكر منهم:

  1. ألكسندر بورودين، وهو عالم كيميائي ذو جنسية روسية.
  2. جابر بن حيان، وهو أحد العلماء الكيميائيين العرب، والذين ظهروا في العصور الوسطى.
  3. أبو بكر الرازي، وهو من قام بتأسيس علم الكيمياء الحديث.
  4. أوبنهيمر، وهو عالم كيميائي أسهم في تأسيس القنبلة النووية.
  5. أينشتاين، وبنسن وغيرهم الكثير من العلماء الذي ساهموا في تطور الكيمياء على مراحل كبيرة ومختلفة.

يوجد العديد من المساهمين الذي يهتمون بعلم الكيمياء، والذين كانت لهم بصمات واضحة على حياة الناس والبشرية بشكل كبير، وحتى اليوم يظهر علماء الكيمياء بعلوم جديدة ومختلفة وتتميز كل سابقة واحدة عن الأخرى بشكل أكثر تطور وتميز.