اذكر اربعة امثلة لكل درجة من درجات محبته


اذكر اربعة امثلة لكل درجة من درجات محبته

اذكر اربعة امثلة لكل درجة من درجات محبته، وهي محبة النبي صلى الله عيله وسلم التي تعتبر من الفروض المحتمة على المسلم لأن من أبغض النبي صلى الله عليه وسلم أو شيئا ًمن شريعته فهو كافر بل على المسلم أن يقترب من هذه القدوة ويتعلم عنها قال النبي عليه الصلاة والسلام: (من أشد أمتي لي حباً ناس يكونون بعدي يود أحدهم لو رآني بأهله وماله) ومحبة رسول الله مراتب، وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يموتون وهم يدافعون عنه.

اذكر اربعة امثلة لكل درجة من درجات محبته؟

  1.  البعد عن المحرمات
  2. المحبة
  3. عدم طلب الهدى من غيره.
  4. فعل الواجبات

أمثلة عليها:

  1. التآسي بأخلاقه.
  2. محبة كلامه.
  3. الاقتداء به.
  4. توقيره.

تعريف حب الرسول الكريم

بلغ الرسول صلى الله عليه وسلم رسالة رب العالمين الت يهداه اياها كاملة كما أراد الله تعالى، فقد أرشد العباد إلى عبادة الله وحده دون الإشراك به، وجعل منه المولى سبحانه القدوة الحسنة، قال الله تعالى: (لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّـهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ)، وقد أَسَرَ الرسول -عليه السلام- القلوب حبّاً بما حباه الله -عز وجل- من مكارم الأخلاق وأرفع الخصائص.

والمقصود بمحبة الرسول هو ميل قلب المؤمن إليه ميلاً يتحقق فيه إيثار حبه على كل ما سواه، بل إيثار حبه على حب النفس وكل شيء، مما يدفع المسلم لجعل همه وفكره منشغلان بما يُرضي الله ورسوله من أقوالٍ وأفعالٍ، لذلك كانت محبة الرسول من أَجَلِّ وأرفع أعمال القلوب، وأصلٌ عظيمٌ يتوقف على وجوده كمال الإيمان.

وسائل التربية على حب الرسول

من فضل الله تعالى على عباده الصالحين هو  أن جعل نبيها محمداً صلى الله عليه وسلم أفضل الرسل وخاتمهم، كما جُعلت محبته عبادة يتقرّب بها العبد إلى الله، لذلك كان لا بدّ من تنشئة النفس وتربيتها على حبّ الرسول بمختلف الوسائل، يمكننا ذكرها فيما يلي:

  1. معرفة قدر ومكانة النبي صلّى الله عليه وسلّم عند الله تعالى، وأن الله عزوجل اصطفاه عن سائر البشر، وزكاه في كلّ شيءٍ.
  2. تذكّر رحمة الرسول ورأفته بأمّته والإحسان إليها، إضافةً إلى شفاعته العظمى يوم القيامة، فقال -عليه الصلاة والسلام-: (لِكُلِّ نَبِيٍّ دَعْوَةٌ مُسْتَجابَةٌ يَدْعُو بها، وأُرِيدُ أنْ أخْتَبِئَ دَعْوَتي شَفاعَةً لِأُمَّتي في الآخِرَةِ)
  3. العلم بأن اتباع سنّة النبي والاقتداء بهديه طريقاً من طرق دخول الجنة، واليقين بأنّ العبادة لا تُقبل إلّا إن وافقت ما ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام.

ثمار محبة الرسول صلى الله عليه وسلم

هناك العديد من الثمار التي يجنيها المسلم من محبته للرسول -صلّى الله عليه وسلّم-، يُذكر منها:

  • فمن خلال تحقيق محبّة الله ورسوله في القلب ننال الحياة الطيبة، كما ذكر في قوله تعالى: (مَن عَمِلَ صالِحًا مِن ذَكَرٍ أَو أُنثى وَهُوَ مُؤمِنٌ فَلَنُحيِيَنَّهُ حَياةً طَيِّبَةً).
  • الدعوة الى دين الإسلام والحرص على نشره بين الناس.
  • تحقيق الاستقامة والثبات على الدين، فاتّباع المسلم للرسول بقوله وعمله واعتقاده من لوازم محبة النبي.
  • نيل القرب من النبي -صلّى الله عليه وسلّم- في الجنة، فقد روى البخاري في صحيحه عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّه قال: (أنَّ رَجُلًا سَأَلَ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: مَتَى السَّاعَةُ يا رَسولَ اللَّهِ؟ قالَ: ما أعْدَدْتَ لَهَا قالَ: ما أعْدَدْتُ لَهَا مِن كَثِيرِ صَلَاةٍ ولَا صَوْمٍ ولَا صَدَقَةٍ، ولَكِنِّي أُحِبُّ اللَّهَ ورَسولَهُ، قالَ: أنْتَ مع مَن أحْبَبْتَ).

من جميل التوقير للنبي صلى الله عليه وسلم التأسي به وتطبيق السنة والدفاع عنه ومهاجمة من ينتقصه وكذلك السعي للدعوة إلى الله تعالى وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم عليه أفضل الصلاة والسلام.