اذكر دليلين على أهمية التجويد وفضل تعلمه


اذكر دليلين على أهمية التجويد وفضل تعلمه

اذكر دليلين على أهمية التجويد وفضل تعلمه، نزل القرآن الكريم على سيدنا مُحمد صلى الله عليه وسلم ويتضمن كافة الأحكام والشرائع السماويّة التي يجب على المُسلم التحلي بها بغيّة التقرب من الله تعالى ونيل عظيم الأجر والثواب منها، أيضًا يتضمن هذ الدراسة والعمل الصالح الذي يتعامل به المُسلم مع الله تعالى ولابد المواظبة على قراءته والاستفادة من الأحكام السماويّة والشرائع التي تقود المُسلم إلى الجنة التي وعد الله تعالى بها عباده الصالحين، وأما بالنسبة لعلم التجويد الذي يُعد من أبرز العلوم التي تُساعد في القراءة الصحيحة للقرآن الكريم وكان عليه السلام ينطق كلام الله وتعلّمه بشكل شفهي ويحصل بعد مُروره على إجازة في التلاوة والقراءة الصحيحة، ويبحث عدد من الطلاب في الصف الرابع عن إجابة السؤال الذي ورد في كتاب التجويد الفصل الأول، واذكر دليلين على أهمية التجويد وفضل تعلمه.

اذكر دليلين على أهمية التجويد وفضل تعلمه

علم التجويد من العلوم المُهمة التي يُمكن على المُسلم بها توحيد النطق ولفظ القرآن الكريم بشكل عام، كذلك الأمر يحتوي هذا العلم على مجموعة من الضوابط الصحيحة التي ساعدت من أجل تحسين اللفظ الصحيح الذي يتبعه المُسلم في تلاوة القرآن، تضمن أيضًا مجموعة من الأسس العامة التي تُساعد في إمكانيّة تحسين وتطبيق القواعد اللغويّة التي تنجلي باللحن والتحسين بالنغمة الصحيحة في تلاوة القرآن، كذلك بين علم التجويد العديد من الأحكام العامة ومنها المد والقلقة والبسملة والغنّة والوقوف والعديد من الأحكام التي ساعدت في إمكانيّة الوصول إلى القراءة الصحيحة للقرآن الكريم.

وضح دليلين على أهمية علم التجويد وفضل تعلمه

يُعتبر من العلوم التي ساعد على تحسين اللفظ الصحيح أثناء تلاوة القرآن الكريم والبعد عن الأخطاء اللغويّة واللفظيّة أثناء التلاوة، كذلك بين لنا هذا العلم عدّة من القواعد الثابتة والتي يجب تحقيق الالتزام التام بها في كل وقت، وساعد علم التجويد والترتيل على إضفاء الشعور بالخشوع أثناء التلاوة وكذلك ترتيل الأحكام الدينيّة والتميز في سائر القراءات التي وردت في القرآن الكريم، وقد وردت هذا السؤال في كتاب التجويد الفصل الأول، واذكر دليلين على أهمية التجويد وفضل تعلمه.

حلّ السؤال: 

  • انه متعلق بتعلم كتاب الله وكفى بذلك فضلا.
  • ان فيه امتثال لتوجيه الرسول، كما في قله عليه السلام ” الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، وقوله ” زينوا القرآن بأصواتكم”.

يُذكر أنّ تلاوة القرآن الكريم تُساهم في تقرب المُسلم إلى الله تعالى، ولابد من الالتزام بعلم التجويد أثناء القراءة، وقدمنا لكم اذكر دليلين على أهمية التجويد وفضل تعلمه.