استعمال الموارد والأموال استعمالا معتدلا هو الادخار



استعمال الموارد والأموال استعمالا معتدلا هو الادخار، يعدّ علم الاقتصاد من اهم العلوم الحياتية، فهو يدرس السلوك البشري وتحقيق الرفاهية للأفراد، وهو مبني على العلاقة بين المقاصد والاهداف واستعمال الموارد البديلة، والموارد المتاحة والبدائل النادرة، ويعني مصطلح الاقتصاد لغوياً التوسط، وعلم الاقتصاد الحديث هو علم يقوم على دراسة سلوك الانسان والعلاقة بين الموارد المتاحة واحتياجاته، كما أن مفهوم الاقتصاد يرتبط بشكل رئيسي بمفهوم الندرة، والتي تعني عدم الكفاية في الموارد المتاحة لإشباع حاجات ورغبات الانسان، والندرة هي بحد ذاتها المشكلة الاقتصادية التي دعت الى دراسة الاقتصاد لتلبية متطلبات الانسان.

استعمال الموارد والأموال استعمالا معتدلا هو الادخار

تأتي هذه العبارة في المنهج السعودي على صيغة هل العبار استعمال الموارد والأموال استعمالا معتدلا هو الادخار هي عبارة صحيحة ام لا، والاجابة الصحيحة هي: خطأ غير صحيحة، والاجابة الصحيحة هي ترشيد الاستهلاك.

اقسام علم الاقتصاد

ينقسم علم الاقتصاد الى أنواع محددة، ولكل قسم خصائص محددة يقوم الفرع على دراستها، وفيما يلي سوف نعرض لكم اقسام علم الاقتصاد:

  • الاقتصاد الجزئي والاقتصاد الكلي.
  • الاقتصاد الموضوعي والاقتصاد الوصفي والاقتصاد المعياري.

المقصود بترشيد الاستهلاك

بعد أن تعرفنا على اجابة سؤال استعمال الموارد والأموال استعمالا معتدلا هو الادخار، سوف نتعرف على المقصود بترشيد الاستهلاك، حيث يعرّف ترشيد الاستهلاك على انه الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة بشكل أمثل، وذلك من خلال الاعتماد على إجراءات وطرق محددة بدون الحاق الأذى بالإنتاجية للأفراد، والترشيد في استهلا الموارد لا يعني بالضرورة منع استخدامها، بل يعني الاستخدام بالكفاءة العالية للحد من اهدارها.

مجالات ترشيد الاستهلاك

تتعد مجالات الترشيد للاستهلاك في جميع مجالات الحياة، حيث يمكن للإنسان ان يرشد الاستهلاك في العديد من المجالات، ومن هذه المجالات ما يلي:

  • ترشيد الاستهلاك في الكهرباء وفي الماء، مثل عدم فتح مصادر المياه الا في الحاجة للمياه، واغلاق الماء عند الانتهاء من الاستخدام، وإصلاح جميع الأعطال التي قد تصيب مصادر المياه، ومحاولة تقليص فترة الاستحمام، واستخدام طرق متطور في الزراعة وريّ الزرع.
  • ترشيد الاستهلاك في الادوية، عدم الاكثار في استهلاك المضادات الحيوية، واستهلاك ادوية خاصة لكل مريض بشكل صحيح، ووصف الادوية بشكل منتظم وبدلائل ارشادية صحيحة.

ما هي نظرة الإسلام الى ترشيد الاستهلاك

يعتبر ترشيد الاستهلاك في الإسلام أحد الاعمال التعبدية لله عز وجل، ويتميز غالباً بالوسطية والاعتدال، بدون البخل او التقتير، وترشيد الاستهلاك يحقق مفهوم الاستغلال الأفضل للسلع والخدمات ضمن أسس وسطية، وفيما يلي سوف نذكر آيات قرآنية تحث على ترشيد الاستهلاك:

  • قال تعالى: (وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَٰلِكَ قَوَامًا).
  • قال تعالى: (كُلُوا مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ ۖ وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ).
  • قال تعالى: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ).

ومن خلال ما جاء في طيّات هذا المقال، نكون قد تعرفنا على صحة عبارة استعمال الموارد والأموال استعمالا معتدلا هو الادخار وقد كانت العبارة خاطئة، كما اننا قد تعرفنا على نظرة الإسلام الى ترشيد الاستهلاك ومجالات ترشيد الاستهلاك المختلفة.