استنبط الفائدة من الاقتصار على ذكر كلمة التوحيد وإماطة الأذى والحياء في الحديث دون غيرها


استنبط الفائدة من الاقتصار على ذكر كلمة التوحيد وإماطة الأذى والحياء في الحديث دون غيرها

استنبط الفائدة من الاقتصار على ذكر كلمة التوحيد وإماطة الأذى والحياء في الحديث دون غيرها، في البداية يعتبر الاسلام واحد من اهم اهم وافضل النعم التى أنعم الله سبحانه وتعالى علينا بها وبدون الاسلام لكانت البشرية في ضياع وضلال مبين فالحمد لله على نعمة الاسلام وكفي بها من نعمة، حيث أنزل الله عزوجل الاسلام على محمد بن عبدالله عليه افضل الصلاة والسلام لهداية الناس وإخراجهم من الظلمات الي النور ومن طريق الكفر والشرك الي طريق الاسلام والايمان بالله وحده لا شريك له.

ما هو التوحيد بالإسلام

قبل الحديث عن اجابة سؤال استنبط الفائدة من الاقتصار على ذكر كلمة التوحيد وإماطة الأذى والحياء في الحديث دون غيرها، كان لابد علينا من تعريف الطلاب بمفهوم العام للتوحيد وهو باللغة العربية جعل الشيء واحد لا يتعدد أما اصطلاحا وعلماء الدين والفقه عرفوا على انه الايمان بالله سبحانه وتعالى في ذاته وكل صفاته وأفعاله لا شريك له في ملكه وتدبيره وأن الله وحده المستحق في العبادة ولا يجوز ان يعبد معه أحد، حيث ان المسلمين يعتبرون التوحدي محور العقيدة والدين الاسلامي.

تعريف الايمان في الاسلام

الإيمان في الاسلام عبارة عن هو التصديق والاطمئنان بوجود الله عز وجل حيث عرفه أهل السنة والجماعة على أنه التصديق بالجنان وقول باللسان والعمل بالجوارح والأركان وزيادة العبادات والطاعات والالتزام بالواجبات والابتعاد عن المعاصي وارتكاب الذنوب والآثام، حيث ان الاسلام يتحقق من خلال العمل بستة من الأركان وهي:

  • الإيمان بالله سبحانه وتعالى.
  • الإيمان بالملائكة.
  • الإيمان بالأنبياء والرسل.
  • الإيمان بالكتب السماوية.
  • الايمان باليوم الاخر.
  • الإيمان بقضاء الله وقدره خيره وشره.

اما عن اجابة سؤال استنبط الفائدة من الاقتصار على ذكر كلمة التوحيد وإماطة الأذى والحياء في الحديث دون غيرها (تعتبر كلمة التوحيد هي اعلي الشعب وافضها والتي يدخل بها الإنسان دين الاسلام، حيث تعتبر اماطة الاذي عن الطريق اقل شعب ودرجات الايمان ، اما الاحياء تعتبر اهم شعب الايمان، فى شعب الإيمان متنوعة ومتعددة ما بين قول باللسان وعمل بالجوارح والأركان).

في نهاية الموضوع يمكن القول عن شعب الايمان على انها خصال وجزاء الإيمان حيث ان النبي محمد عليه افضل الصلاة والسلام
ذكر بضع وسبعون شعبة من شعبة الإيمان ويقال إنها بضع وستون.