اسم التفضيل يصاغ من الفعل الثلاثي مباشرة على وزن فُعل


اسم التفضيل يصاغ من الفعل الثلاثي مباشرة على وزن فُعل

اسم التفضيل يصاغ من الفعل الثلاثي مباشرة على وزن فُعل، يعرف اسم التفضيل باللغة، اسم مشتق يدال على أمرين مشتركان بصفة واحدة، فزاد أحدهم عن آخر بالصفة هذه، اسم التفضيل مصاغ من فعل ثلاثي يكون بوزن أفعل عند إستيفاءه جميع شروطه، حيث إسم التفضيل قاعدة  باللغة العربية، التي تستعمل بالتفضيل عن أمر ما، فهو علم شاسع له مشتقات وخصائص وأصول تأتي حسب موقع الجملة أو نوعها، فاسم التفضيل قاعدة من قواعد عديدة باللغة العربية التي تعد مرتكز أساسي لجميع علوم اللغة العربية المستعينة والمستندة بها بجميع المجالات، بجانب الحال والبدل والإستثناء وغيرها كثير من قواعد متنوعة، فتعلمها يساعد الإنسات على محاكاة وتعلم باقي علوم لغوية، فالنحو بحر واسع وعديد المجالات.

اسم التفضيل يصاغ من الفعل الثلاثي مباشرة على وزن فُعل صح أو خطأ

  • الإجابة الصحيحة وهي: خطأ؛ لأن إسم التفضيل يصاع من فعل ثلاثي على وزن أفعل وليس فُعل، فهو دائماً يأتي من فعل ثلاثي ولا يأتي بغير ذلك وله شروط لا يأتي بغيرها,

شروط صوغ اسم التفضيل

اسم التفضيل لا يُصاغ للتفضيل إلا عند توفر بها شروط، وهي:

  • يكون له فعل، غير مُصاغ من لا فعل له، مثل: لص.
  • يكون فعل ثلاثي مجرد، غير مُصاغ من، مثل: بعثر، استنصر.
  • يكون فعل متصرف غير جامد، غير مُصاغ من، مثل: عسى، بئس، ليس.
  • معناه يكون قابل للتفاوت، غير مصاغ من، مثل: غرق، مات.
  • يكون تام غير ناقص مثل: كان، صار.
  • يكون فعل مثبت غير منفي، فلا مُصاغ من، مثل: ما نسي، ما علم.
  • لا يكون وصف منه على وزن أفعل مؤنثه فعلاء، غير مُصاغ مما يدل على لون أو جمال ظاهر أو عيب ظاهر، مثل عَور، خَضر.
  • لا يكون فعل مبني لمجهول غير مُصاغ من، مثل: قُتل، يُقال.