اعتقاد ان غير الله يمكنه التصرف في الكون



اعتقاد ان غير الله يمكنه التصرف في الكون، الله عزوجل هو الخالق لكافة الأشياء بهذا الكون، فهو الواحد الصمد الذي بيده كل شئ، والمقرر لكل ما يريده على الأرض، فلا يجوز للإنسان مهما كان الشرك بالله، معه أحد غيره، لأن الله عزوجل هو خالق كافة الكون وما فيه من مخلوقات حية، وغير حية، من سماء وفضاء وكواكب ونجوم، فلا يعجزه شئ، الله مالك الملك، بيده مفاتيح السماوات، والأرض، أعد لعباده المتقين جنات عدن، وللكفرة، والمشركين نار جهنم يصلونها سعيرا، العبادة لله والخوف فقط من الله، فلا شئ يبكى عليه بالدنيا، إلا معصية الله، فمن عصى فله عذاب من الله، ومن أمن وأصلح فله جنات عدن تجري الأنهار من تحتها.

اعتقاد أن غير الله يمكنه التصرف في الكون

  • الجواب الصحيح هو: اعتقاد ان غير الله يمكنه التصرف في الكون باطل، وشرك بالله.

التصرف يكون لله عزوجل وحده، والعبد غير مالك لشئ، حتي لو كان أفضل المُتقين، ولو كان من الأنبياء ليس له مقدرة على التصرف بالكون، ولا إفقار الناس أو إغناءهم، بل كل شئ بيد الله تعالى، الذي يفقر ويغني، وهو متصرف بكافة الأمور، ومدبر الأمر، وخالق كل شئ.

ما صفات المشركين

المشركين بالله هو فئة من الناس يجعلون من الله شربك بالملك والعبادة، فالشرك والكفر معنى واحد، فهو كفر بالله عزوجل، حيث المشركين لهم صفات، منها ما يلي:

  • إعراض عن الحق.
  • تعصب للباطل.
  • الإستكبار.
  • الفخر.
  • إتباع ذوي نفوذ.
  • الطبقية.

تعلمنا في مقالنا أن العبادة لله وحدة، ليس له شريك معه، فمن يعتقد ذلك فقد أشرك بالله، حيث ذكرنا صفات المشركين، الذين بمعتقدهم وجود شريك مع الله بالملك وغيره.