اكثر مدينة سياحية في العالم


اكثر مدينة سياحية في العالم

اكثر مدينة سياحية في العالم، العين تحب كل ما هو جميل والنفس ترتاح لرؤية ما هو بديع ومن هنا جاءت ضرورة السياحة، والسياحة تعني أن ينتقل الشخص من بلد إلى آخر لأهداف كثيرة قد تكون ترفيهية هدفها الترويح عن النفس والتمتع بمظاهر الطبيعة وبديع صنع الخالق فكما قال تعالى: (قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ۚ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) أو دينية والهدف منها زيارة بعض المعالم الدينية في بلد ما، أو ثقافية لطلب العلم أو زيارة المعارض مثلاً، أو علاجية أو تجارية الغاية منها عقد الصفقات وزيارة المعارض وغيرها.

اكثر مدينة سياحية في العالم؟ الاجابة الصحيحة هي مدينة باريس.

تعريف السياحة

تعريف السياحة بأنها هي عملية قضاء الوقت بعيداً عن بيئة السكن، والهدف منها هو الترفيه والاسترخاء والشعور بالسعادة والمتعة، وهي تعد نتيجة للتنظيمات الاجتماعية الحديثة التي بدأت في أوروبا الغربية في القرن السابع عشر على الرغم من وجودها في العصور القديمة الكلاسيكية، فقد ترتبط السياحة مع الأنشطة والاهتمامات والعمليات المختلفة، مما يؤدي إلى ظهور أنواع عديدة منها ؛ كسياحة الأعمال، والسياحة الرياضية، والسياحة الطبية.

اما السائح فهو الشخص الذي يقوم بالانتقال لغرض السياحة لمسافة ثمانين كيلومترا على الأقل من منزله.

أهمية السياحة للأفراد والدولة

تعتبر السياحة مفيدة للأشخاص فهي قد تكون سبباً في تغيير حياتهم للأفضل، لما يكتسبه الشخص ويتعلمه أثناء سفره، كما انها مفيدة ايضا للدولة ففي فقرتنا هذه سوف نتحدث عن اهميتها للفرد والدولة.

اهميتها للفرد:

  • السّياحة هي  وسيلة لتوفير فرص العمل أمام الشّباب وللقضاء على البطالة، فالكثير من الدول السّياحيّة تقوم بتوظيف مواطنيها في المنشآت السّياحية والمطاعم وتلك الوظائف التي تتعلّق بخدمة السّياح مثل: وظيفة المرشد والدّليل السّياحي ووظائف التّرويج للسّياحة، ويعمل في بعض البلدان السّياحية مثل دولة مصر يتواجد بها مئات الآلاف من الشّباب المؤهّلين.
  •  السّياحة هي عبارة عن وسيلة ترفيه وتغيير نفسية الانسان، فالكثيرٌ ينصحك بالسفر وذلك من اجل تغير نفسيتك، والإنسان حين يترك بلده ويحزم أمتعته ويسافر يشعر بالفضول والتّشويق، فهو سوف يكون في بلد وأرضٍ جديدة ويطلع على أقوام آخرين غير الذين يعرفهم في بلاده وهذا بلا شكّ يعدّ مغامرةً للكثيرين، بل إنّ كثيراً من علماء النّفس ينصحون من يتعرّض لأمراض التّوتر والاكتئاب أن يسافر حتّى يغيّر من نفسيّته فللسّياحة دورٌ إيجابي في تعزيز الجانب الجيّد في نفسيّة النّاس.

اهميتها للدولة:

  • تعتبر السياحة رافد من روافد الاقتصاد المحلّي كما انها معززة للدخل القومي، ويوجد الكثيرٌ من البلدان العربيّة مثل مصر ولبنان تعتمد على السّياحة كرافدٍ من روافد الاقتصاد بل إنّ ما يتأتّى من السّياحة يشكّل جزءً هامًّا من ميزانيّة تلك الدّول فما تفرضه تلك الدّول من تأشيرات دخول وخروج أو رسوم وذلك للدخول الأماكن السّياحيّة تعدّ مصدر دخلٍ لا غنى عنه.
  •  تعتبر السّياحة أداة للتسويق الحضاري للدولة، لان من خلال السّياحة يصبح باستطاعة الانسان ان يتعرف على صناعات الدّول التي يزورها ومنتجاتها فبالتّالي تحتاج الدّول إلى السّياح من أجل تعريفهم بصناعاتها ومنتجاتها فهذا يرفد الاقتصاد ويعزّز من النّاتج القومي.
  • كما ان السّياحة تعتبر وسيلة لتبادل الثّقافات والتّعرف على عادات وتقاليد الشّعوب الاخرى فان الانسان عندما يسافر إلى بلدٍ آخر فإنّه يقوم بالتعرّف على ثقافات ولغات وتقاليد جديدة  تختص بها هذه الشعوب، كما ان هذا يعمّق العلاقات ويجذّرها بين شعوب العالم، بل انه بإمكان المسافر والسّائح أيضاً أن يكون سفيراً لدولته في التّعريف بثقافتها وإبراز الصّورة الحضاريّة عن سلوك الافراد المتواجدين بها.

انواع السياحة

كما تعرفنا على السياحة وعلى اهميتها، لابد من تعرفنا على اهميتها حيث ان اهميتا تكم في قسمين هما على حسب المكان وحسب النشاط هما كالآتي:

السياحة حسب المكان

  • السياحة الدولية: هي السّياحة التي تَعني سفر الأفراد خارج حدود الدّولة ودخول حدود دولة أُخرى، ويحتاج هذا النّوع من السّياحة تأشيراتِ دخول وخروج من البلدان، واستعمال جواز سفر، بالإضافة إلى تحويل العُملات إلى عُملات الدُّول التي تتمّ زيارتها في حال كان هُناك اختلاف بينها، ويفرض هذا النّوع من السّياحة على السائح تعلُّم عادات الدّولة التي سيزورها، وتقاليدها، وثقافتها؛ لتجنُّب الوقوع في مواقِف مُحرِجة، أو إيذاء الثقافة الأُخرى بغير قَصد
  • السياحة الداخلية: هي السّياحة التي تعني تنقُّل الأفراد داخل حدود دولتهم وزيارة الأماكن السّياحيّة فيها، وهذا يعني عدم حاجتهم تأشيرة دخول إلى بلد ما، وعدم الحاجة إلى استخدام جوازات السّفر الخاصّة بهم، ولا تحويل عُملتِهِم إلى عُملة أُخرى، وقد تكون مدة السّياحة الداخليّة يوماً أو أكثر، ومن فوائد السّياحة الداخليّة أنّها تعود بآثار إيجابيّة على الاقتصاد الداخليّ للدولة؛ وذلك بدعم الأعمال القائمة فيها، وقد تكون هذه السّياحة أسهل؛ بسبب معرفة السيّاح بقوانين بلدهم، ولغته، وعاداته.

السياحة حسب النشاط

  • سياحة المغامرة: تعني هذه السّياحة بأنها القائمة على نشاط ترفيهيّ، يتضمّن نشاطاً جسديّاً، تكون وجهتُه غير اعتياديّةٍ، أو غريبةً، أو نائيةً، أو بريّةً، وتكون مُرتبطة بمستويات عالية من المشاركة والنّشاط من قِبَل الزّائرين، ومعظمها يجري في الهواء الطلق. يُعدّ هؤلاء المغامرون مستكشفين للعالم الخارجيّ.
  • سياحة ثقافية: وهذه السياحة تعني بأنها هي السّياحة القائمة على زيارة الثّقافات الأُخرى، للتعرُّف على العادات والتقاليد الخاصّة بها، وللاندماج مع المُجتمعات المُختلفة، وتبادُل المعلومات حول الثّقافات المُختلفة حول العالم.
  • سياحة دينية: وهذه السّياحة قائمة على زيارة الأماكن الدينيّة الخاصّة بديانات مُعيّنة، للتعرُّف على الأماكِن المُقدّسة التي تحمِل معانيَ دينيّةً للأشخاص الذين يعتنقون تلك الدّيانة.
  • سياحة علاجية: وهذه السّياحة قائمة على السّفر إلى مكان مُعيّن؛ وذلك لتلقّي العلاج لمرض ما أو الرعايّة الصحيّة، أو للعناية بالأسنان، أو الخضوع لعمليّات جراحيّة ربّما لا تتوفّر إمكانيّة إجرائها أو علاجها في البلد الذي يتواجد بها هذ الشخص.
  • سياحة بيئية: هذه السّياحة قائمة على السّفر وبشكل مسؤول إلى تلك المناطق الطبيعيّة والتي تُحافِظ على البيئة، وتُحافظ على رفاه السُكّان المحليّين فيها، وتهدف السّياحة البيئيّة إلى تعليم السُيّاح والموظّفين -على حدٍّ سواء- حول البيئة والطبيعة.
  • سياحة تراثية: أما هذه السّياحة فهي قائمة على السفر وذلك للتعرُّف على تاريخ حضارةٍ قامت في مكان أو بلد مُعّين، ومُشاهدة المعالِم التاريخيّة والآثار العائدة إلى حضارات مُعيّنة، وللتعرُّف ايضا على القصص التاريخيّة حول الأشخاص والأماكن التي تقوم في تلك البُلدان.
  • سياحة طعام وشراب: هي السياحة القائمة على السفر والسبب في ذلك لتجربة طعام خاصّ بثقافة أو بلد مُعيّن، أو تعلُّم طريقة إعداده أو شرائه، وتجريب الطعم الأصليّ للأكل من البلد الأم، وتذوُّق الطّعام بشكل مُباشر ومن مصادره الأصليّة طازجاً، دون الحاجة إلى تجميده ونقله الى البلد المتواجد بها الشخص.
  • سياحة رياضية: وهذه السّياحة قائمة على السّفر وذلك للتمتُّع بمُشاهدة الألعاب الرياضيّة المُختلفة، أو حضور مُباريات للُعبةٍ ما بشكل حيّ ومُباشِر في الملعب الذي تُقام فيه، أو حضور فعاليّات وأحداث رياضيّة ضخمة تُقام على مُستوى العالم.
  • سياحة طبيعية وريفية: وهذه السّياحة قائمة على أداء أنشطة سياحيّة، تُطوّر منطقةً ريفيّةً وطبيعيّةً، وتُحفّز جميع سمات الرّيف من مناظر طبيعيّة وغيرها.
  • سياحة تعليمية: هي السّياحة القائمة على السّفر؛ وذلك للحصول على شهادة تعليميّة حول موضوع مُعيّن من مؤسسة تعليميّة مُحدَّدة، أو اكتساب الخبرات والمهارات اللازمة في مجال مُحدَّد.

كما ان السياحة تعد مجموعةً من الأعمال والوظائف التي تخدم السيّاح وتُساهم في توفير أماكن إقامة، ووسائل النقل، والمواقع الترفيهيّة لجميع السياح.