الاتصال البصري هو توزيع النظر على المستمعين بالتساوي


الاتصال البصري هو توزيع النظر على المستمعين بالتساوي

الاتصال البصري هو توزيع النظر على المستمعين بالتساوي، يمكن من خلال الاتصال تبادل المعلومات وإيجاد معانٍ لها بين الأفراد، كونها عملية تعتمد على إرسال الرسائل واستقبالها، ويكون ذلك من خلال الوسائل اللفظية؛ مثلاً كالاتصال الشفوي والكلام، أو من خلال الوسائل غير اللفظية كالكتابة، والرسوم البيانية بما فيها الخرائط والجداول، والإشارات، والإيماءات،ويعتبر سؤالنا لهذا اليوم هو عن الاتصال البصري الذي سوف نتعرف عليه خلال مقالنا.

ما هو مفهوم الاتصال البصري

هو إيصال المعلومات والأفكار من خلال رموز وأشكال يمكن مشاهدتها من طريق أدوات التواصل البصري، حيث تعتمد تلك الأدوات على البصر بشكلٍ كلي أو جزئي، وبالتالي من الممكن أن يتم تقييم أدوات التواصل البصري من خلال معرفة مدى فهم الجمهور للهدف الذي تم تصميم أداة التواصل من أجله، كما أنه لا يكون تقييم أدوات التواصل المرئي بالاعتماد على الشكل الجمالي أو الفني، وإنما على مدى قدرة الأداة على إيصال الهدف من التواصل أو الفكرة للجمهور.

أدوات الاتصال البصري

يوجد عدة أدوات للتواصل البصري التي يتم استخدامها لإيصال المعلومات والأفكار والرسائل ما بين البشر، فهي تعتبر طريقة فعالة الى نقل المعلومات والأفكار بين البشر، فمن أدوات الاتصال البصري هي كالآتي:

  • التلوين: يعتبر من أدوات التواصل البصري، وأسلوب فني يعتمد على الألوان والأصباغ والدهان التي يتم تطبيقها على وسائل أخرى مثل الورق أو قطعة قماش أو الزجاج أو غيرهما كي يتم إيصال الأفكار والرسائل المحددة الى الجمهور.
  • التصوير الفوتوغرافي: يعتمد التصوير الفوتوغرافي على فن التقاط الصور ويكون من خلال استخدام آلة التصوير المعتمدة.
  • الأعلام: فهي عبارة عن قطعة قماش تأخذ الشكل المستطيل بالعادة، ويكون تصميمه جميل يجعله مختلف عن الشعارات والرموز الأخرى.
  • الاشارات الضوئية: حيث تشير تلك الاشارات إلى دلالات رمزية ثابتة متعارف عليها بشكل عالمي، وتعد من أكثر أدوات التواصل البصري انتشارًا، وتستخدم في تقاطعات الطرق لتنظيم حركة السير ومنع حدوث أيّ مشاكل.
  • الرموز والعلامات: يتم استخدام الرموز والعلامة للدلالة على شيء معين.

أنواع الاتصال ما بين البشر

هناك العديد من الوسائل والأدوات التي يتم استخدامها من قبل البشر للتواصل فيما بينهم مثلاً كتبادل الأفكار والمعلومات والمصطلحات والمعاني وتنقسم تلك الاتصالات إلى عدة أنواع منها ما هو متمثل تالياً:

  1. الاتصالات الكتابية: حيث تعتمد الاتصالات الكتابية على التكنولوجيا والأجهزة اللوحية الذكية والإنترنت، وعلى كل وسائل الاتصال التي تستخدم الكتابة بشكل عام.
  2. الاتصال اللفظي أو الشفوي: يتضمن نقل المعلومات من شخص إلى آخر عبر الكلام.
  3. الاتصال الشخصي، أو غير اللفظي: يعتمد ذلك النوع على لغة الجسد، ويتضمن الإشارات والإيماءات والإيحاءات.
  4. التواصل المرئي: يتدخل ذلك النوع في كل جميع مناحي الحياة، وبالتالي من الممكن أن يأخذ شكل مؤتمرات مصورة أو على شكل فيديوهات.
  5. الاتصالات الرسمية والغير رسمية: هذا النوع يتضمن الخطابات والمذكرات والرسائل التي تصل من خلال البريد الإلكتروني.

وختاما لمقالنا هذا فقد قدمن لكم فيه مفهوم الاتصال البصري، وأدواته المتعلقة به، وأنواع التواصل ما بين البشر.