الاصل في جميع الاطعمه والاشربه


الاصل في جميع الاطعمه والاشربه

الأصل في جميع الأطعمة والأشربة، يعد من الأسئلة الهامة، حيث يبحث الكثير من الأشخاص عن الإجابة لهذا السؤال خاصة وانه يتعلق بالأطعمة والاشربة التي يتناولها الناس، فوجب على الإنسان المسلم أن يفرق بين الأطعمة والاشربة التي أحل الشرع الإسلامي أكلها أو شربها.

تعريف الأطعمة

يمكننا أن نرعف لكلم الأطعمة على أنها، هي جميع ما يؤكل أو يشرب، أو ما يكون فيه من نماء للجسم، حيث يعتبر الطاعم بمثابة وقود لجسم الإنسان أي عندما يقوم الإنسان بتناوله يشعر وقتها بالطاقة والحيوية في سائر جسيده، ومن الجدير أن لجميع الأطعمة فوائد عظيمة تساعد على النمو السليم للجسم،

أنواع الأطعمة

  • النباتات، بكافة أنوعها سواء كانت حبأ كالأرز والبر، أو الخضروات مثل مثل الملفوف والقرع
  • الفواكه، مثل الموز والتفاح والبرتقال
  • الحيوانات البرية والبحرية والطيور وتعبر كلها حلال إلا ما استثني عنه الشرع

الأصل في الأطعمة والاشربة

الطعام هو الذي يتغذى به جسم الإنسان ويمده بالطاقة، فعندما يتناول الإنسان الطعام والشراب وقتها يشعر بالراحة ويشعر أنه قادر على فعل الأعمال، فلا شك أن الأطعمة الطبية لها أثر طيب على الإنسان، والأطعمة الخبيثة لها الكثير من الأضرار للجسم، لذلك حثنا ربنا عز وجل باختيار الأطعمة والأشربة التي حللها الدين الإسلامي، حيث نهانا عن الخبائث:

  • أن لا تلحق أي ضرر للجسم
  • أن لا تكون نجسة وخبيثة
  • عدم التحريم، والمقصود هنا كل ما نص الشرع عن تحريمه فلا يجوز للإنسان تناوله

من الأطعمة النجسة

  • الأطعمة الخبيثة
  • الأطعمة النجسة
  • التي تضر بالجسم
  • الدم المسفوح، البغل، الميتة، الا ميتة البحر والجراد
  • الحيوانات السامة للجسم (الحية، العقرب)
  • النباتات التي تضر بالجسم ومنها(الثمار التي يوجد بها سموم، الدخان، التبغ)
  • الأطعمة المحرمة
  • الدجاج الذي يأكل النجاسات
  • آكلات الجيف(ويحرم عليكم الخبئث)

الإجابة : الأصل في الأطعمة والأشربة: هي الإباحة إلا ما ثبت أن هناك محرمات مما حرمها الله عز وجل على الإنسان مثل الميته، ولحم الخنزير، والخمر، والكحول، والانجاس، ما يسكر الإنسان.

وفي نهاية المقال نكون قد ذكرنا لكم الأطعمة التي أجازها الشرع وتعرفنا على الأطعمة التي نهى عنها الشرع، وقمنا بذكر الأضرار هذه الأطعمة.