الاعتقاد الجازم بان الله رب كل شي ومليكه هو توحيد



الاعتقاد الجازم بان الله رب كل شي ومليكه هو توحيد، باللغة التوحيد هل جعل شئ واحد ليس متعدد، وبإصطلاح المسلمين هو إيمان بالله واحد بذاته وأفعاله وصفاته، لا شريك له بتدبيره وملكه، وأنه وحده مُستحق بالعبادة، فغير معصروفة لغيره، فالتوحيد عند المسلمين هو محور عقيدة إسلامية، والمحور للدين كله، التوحيد بالإسلام متضمن نفي وجود لأي آلهة غير الله، وفي شبه بين الخلق والله، فهو الفعال لما يشاء، فلا مردود لأمره، ما يشاء  كان، وما لم يشاء لم يكن، لا يوجد مثل له، وغير شبيه للأجسام، وليس محدود بمكان أو زمان، بل كل ذلك من خلقه.

الاعتقاد الجازم بأن الله رب كل شي ومليكه وانه الخالق

  • الإجابة الصحيحة هي: الاعتقاد الجازم بان الله رب كل شي ومليكه هو توحيد الربوبية.

فمصطلح الربوبية وارد بآيات الله قوله تعالى:” الحمد لله رب العالمين”.، فالربوبية تعد أن الله تعالى خالق كل الكون، حيث مصطلح الربوبية يشمل ما يلي:

  • إيمان بوجود الله سبحانه وتعالى.
  • إعتراف بأن الله مالك وخالق الكون العظيم، ويستدل على ذلك من قوله سبحانه:” هو الله الذي لا إله إلا هو الملك”.
  • الله الرازق بهذا الكون، وهو ضار ونافع، وذلك بقوله تعالى:” هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء والأرض”.

ما أركان الإيمان

في الدين هناك أكان الإيمان وهي ستة أركان، حيث بطلان التصديق بأي من الأركان، بطلان إيمان الإنسان، لذا المؤمن التقي هو الجامع بكافة أركان الإيمان، حيث أركان الإيمان هي:

  • الإيمان بالله.
  • الإيمان بالملائكة.
  • الإيمان بالكتب السماوية.
  • الإيمان بالرسل والأنبياء.
  • الإيمان باليوم الآخر.
  • الإيمان بالقدر خيره، وشره.

في هذا المقام، فالمؤمن الحق المُتصف بكافة أنواع التوحيد، ويؤمن بجميع الأركان للإيمان بجوارحه وقلبه، والقيام بجميع الأعمال الصالحة المُقربة لله عزوجل، للثبات على أفعاله يوم القيامة.