التاء المربوطة ينطق بها تاء عند الوقف عليها بالسكون


التاء المربوطة ينطق بها تاء عند الوقف عليها بالسكون

التاء المربوطة ينطق بها تاء عند الوقف عليها بالسكون، يعتبر السؤال السابق من دروس التاء المربوطة من دروس اللغة العربية والتي يعتبر من الدروس المهمة، حيث أن درس التاء المربوطة وقواعدها من أهم الدروس اليت يتلاقها الطلاب خلال مراحلهم التعليمية المختلفة، فالعديد من الطلاب يعتبروا أن القواعد صعبة كونها تهتم بالتفريق في الكتابة بين قواعد التاء المربوطة والتاء المفتوحة؛ وبالتالي يتساءل الطلاب حول الطريقة التي تنطق بها التاء المربوطة عند الوقف عليها بالسكون هل هي هاء أم تاء، سنقدم لكم الاجابة الصحيحة.

التاء المربوطة ينطق بها تاء عند الوقف عليها بالسكون؟

الحل: يعتبر السؤال السابق من أسئلة الصواب والخطأ؛ اذن توصلنا الى الاجابة الصحيحة وهي خطأ.

مفهوم التاء المربوطة

هي شكل مختلف لحرف التاء الذي يكتب على شكل هاء تعلوها نقطتان متجاورتان، فهو يفيد معاني كثيرة منها المبالغة والجمع والتأنيث وحتى التذكير ، حيث لا تأتي في بداية الكلمة ولا فـي وسطها بل في النهاية على الدوام.

يتم لفظها عند الوصل بها تاءً مثل لغة العرب، أما عند الوقف عليها هاء مبدلة مثلاً كجميلة، وربما ترسم في المصاحف مبسوطةً لبيان نطقها تاءً عند الوقف في بعض المواضع مثل: جنة في ﴿فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ﴾، حيث تنطق “جَنَّتْ” عند الوقف.

يخلط كثير من الناس بينها وبين الهاء التي في نهاية الكلمة فيكتبون مثلا: «الصلاة» وهو خطأ؛ لأن كل واحد منهما حرف مختلف، والخلط بينهما شائع كالخلط بين الألف المقصورة والياء.

مواضع التاء المربوطة

يوجد للتاء المربوطة العديد من المواضع ألا وهي كالآتي:

  • اسم العلم غير الأجنبي: مثال: حارثة ، عنترة ،  أسامة ، معاوية ، ربيعة.
  • الاسم المفرد المؤنث غير الثلاثي الساكن الوسط: مثال: نافذة ، الطبيعة ، الحياة ، طيبة ، المدينة وغير ذلك.
  • أن جموع التكسير التي لا ينتهي مفردها بتاء مفتوحة: مثال: (رماة ، مشاة ، كفرة ، قضاة ، أدعية ، أربطة ، أوعية)، فتلك مفردها لا ينتهي بتاء مفتوحة (ماش ، رام ، كافر ، قاضي ، دعاء ، رباط )، أما إذا انتهت بتاء مفتوحة فيكتب جمعها أيضا بتاء مفتوحة، أمثلة: بنت/ بنات – بيت/بيوت .
  • كلمة ثمة الظرفية تاؤها مربوطة للتمييز بينها وبين ثمت العاطفة: أمثلة: تركته ثمة، أي: تركته هناك أو هنا، لذلك تعتبر تلك ثمة الظرفية.
  • ان الصفات المؤنثة دائماً تختم بالتاء المربوطة: مثال: جميلة ، رقيقة ، طويلة ، مبدعة ، قصيرة ، مبهجة.

التمييز بين التاء المربوطة والهاء

  • تغير المعنى: مثال على ذلك ما يتعلق بالله تعالى، فهو لا يجوز كتابة “عبد الله” بصورة “عبد الله” لأنه يحول المعنى.
  • النطق: تلفظ التاء المربوطة (ـة) بهاء عند الوقف وتاء عند الوصل، والهاء (ـه) قد تلفظ هاءً وصلا ووقفا، مثلاً: “مكة المكرمة” أما اذا وقفت على كل مفردة ستنطقها “هاء” أما في الكتابة هي العبرة بما تنطقه حال الوصل، وبالتالي لا يصح أن تُكتب “مكه المكرمة”.
  • انتقال الاسم إلى فعل أو العكس: مثلاً “رماة” فتكون جمع “رامي” وهي عبارة عن اسم، فإذا كتبت بالهاء “رماه” صارت فعلاً فقد تحولت التاء المربوطة إلى ضمير غائب.