الحد الادنى من الطاقة اللازمة لبدء التفاعل


الحد الادنى من الطاقة اللازمة لبدء التفاعل

الحد الادنى من الطاقة اللازمة لبدء التفاعل، تعد التفاعلات الكيميائية هي تكسير لروابط كيميائية بمواد متفاعلة لتنتج الروابط الجديدة، بمواد ناتجة ليؤدي بتكوين مواد مختلفة جديدة بصفاتها الفيزيائية والكيميائية معاً، فالتفاعلات الكيميائية شاملة بتغير لترتيب ذرات بجزيئات كيميائية، بمثل التفاعل هذا نشهد لإتحاد في بعض جزيئات بالطرق الأخرى بتكوين لشكل من أعقد أو مركب أكبر أو لتفكك بمركبات لتكون أصغر جزيئات، أو لإعادة ترتيب ذرات بمركب وتفاعلات كيميائية شاملة لعادة تكوين أو تكسر لروابط كيميائية، فالتفاعلات لاعبة لدور كبير بأيض مخلوقات حية بالتمثيل الضوئي كذلك في نباتات الداعمة لنا بالأكسجين والغذاء والتنفس، فالإحتراق كذلك تفاعل كيميائي  لما به من تفاعلات أكسدة تحدث بمحرك إحتراق داخلي مسير لسيارات.

الحد الادنى من الطاقة اللازمة لبدء التفاعل الكيميائي يسمى

  • الإجابة النموذجية هي: الحد الادنى من الطاقة اللازمة لبدء التفاعل الكيميائي يسمى طاقة التنشيط.

طاقة التنشيط هي طاقة واجب توفيرها لنظام نووي أو كيميائي ضام لمواد كامنة متفاعلة لكي يعمل لتفاعل نووي أو كيميائي أو ظواهر فيزيائية أخرى متنوعة، فقد أكتشف المصطلح الكيميائي هذا السويدي سفانت أرينيوس سنة 1889.

ما أهمية المثبطات في التفاعل الكيميائي

المثبطات الإنزيمية تدخل بالعديد من إستعمالات مكنت العلماء من إضافتها فمن أهمها الأدوية التي تعد علاج رئيسي فلا يمكن الإستغناء عنه، لذا بعض العلماء قدموا معلومات ومصطلحات دائرة حول خواصها بإضافتها بكتب علمية، فأهتمت كتب الكمياء بتاولها بموضوعاتها لأهميتها وداخلة بأبرز معاني متضمنة لها بالإختبارات، حيث لها أهمية كبرى بالتفاعل الكيميائي هي:

  • الإقلال من سرعة تفاعل كيميائي.
  • تحافظ على توازن الخلية.
  • تساعد بالسيطرة على أنزيمات تضر بالخلية.
  • الحماية ضد أي جسم ضار أو غريب.