الحيوانات التي ليس لها أنسجة هي


الحيوانات التي ليس لها أنسجة هي

الحيوانات التي ليس لها أنسجة هي، يوجد هنالك العديد من أنواع الحيوانات التي تم كشفت الدراسات التي أجريت عليها بانها خالية من الأنسجة كباقي الحيوانات الأخرى، وفي ظل أهمية التعرف على هذا النوع من الحيوانات، قاموا عدد من الطلاب بالبحث عن ” الحيوانات التي ليس لها أنسجة ” وعلى إثر سوف نتعرف في مقالنا هذا عن أسماء هذه الحيوانات وهذه الاسئلة هي ضمن أهم الحلول التي سعى الكثير للتعرف عليها.

الحيوانات التي ليس لها انسجة

ان الحيوانات التي ليس لها أنسجة تعتبر هي النوع الحيواني  والتي  يتشكل منه الشعبة المستقلة، حيث انها تسمى بشعبة المساميات أو النوع الحيواني الإسفنجي،  ويمكننا معرفة أن الحيوانات التي ليس لها أنسجة  يدخل من ضمنها الكائنات البحرية الترشيحية في نظام التغذية لديها، حيث انه يتم الضخ للماء في المطرس البيولوجي لهدف الا وهو ترشيح  ومن ثم العمل على ترشيح الماء والاستخلاص لكافة دقائق الطعام، ومن المعروف انه أيضاً أن الحيوانات التي ليس لها أنسجة تتغذى على أونصة من الطعام واحدة.

وتعد الحيوانات التي ليس لها أنسجة هي من المخلوقات التي أبدع فيها الله عز وجل في خلقها، ولذلك فإنها تعتبر هذه الحيوانات ضمن أهم انواع الحيوانات التي يتم استخلاص مادة البروتين منها، حيث كشفت الأبحاث بأنها ذات كميات كبيرة من البروتين.

تعريف الاسفنجيات هي

حيوانات مائية بدائية متعدة الخلايا، تنتمي إلى شعبة المساميات أو الإسفنجيات، فقد يصل عدد أنواعها إلى حوالي خمسة آلاف نوع، فهي تعيش في كل البحار، فهي مثبتة بالسطح من مناطق المد والجزر إلى أعماق تصل إلى 8500م أو أكثر، فهي تعيش نسبة 98% من الأنواع في البحر، بينما يوجد هناك أعضاء عائلة واحدة منها وهي عائلة تعيش في المياه العذبة، حيث ان الأفراد البالغة تفتقر منها إلى الجهاز العصبي، والعضلي، ولا تُظهر أية حركات واضحة لأجزاء الجسم المختلفة.

الشكل الخارجي للإسفنجيات

الإسفنجيات تختلف كثيراً في الشكل الخارجي، حيث ان البعض منها يمتلك شكلاً شبيهاً بالشجيرات أو الأشجار، حيث تخرج منها نتوءات شبيهة بأصابع اليد، فقد يكون بعضها الآخر عديم الشكل كمثل رتبة الإسفنج الشائع، الذي قد تمتلك بعض أنواعه أيضاً شكلاً كروياً واضحاً، و بعضها الآخر قد يمتلك شكلاً شبيهاً بالمروحة ، والبعض الاخر يمتلك بعض الأنواع الكلسية من جنس، شكلاً شبيهاً بالكيس الأنبوبي، حيث انه يوجد فتحة في الأعلى، وتمتلك أعضاء جنس شكلاً أسطوانيا.

لكنها من ناحية اللون: ان اللون يختلف بين الإسفنجيات؛ فان تلك التي تعيش في أعماق البحار تتخذ لون محايد أو بني، بينما لإسفنجيات المياه الضحلة عادة تتخذ ألوان زاهية تتراوح من الأحمر إلى الأصفر إلى البرتقالي إلى البنفسجي أو أحياناً اللون الأسود، ومعظم الاسفنجيات انها تمتلك الكلسية اللون الأبيض.

تركيبة جسم الاسفنجيات

جسم الاسفنجات في شكله الكيس، المثقب بالعديد من الفتحات أو الثقوب الصغيرة، وهي التي تسمح بانتقال الماء، والغازات، والغذاء منها وإليها، حيث يتكون جسمها من ثلاث طبقات وهي كالآتي:

  • الطبقة الاولى هي الخارجية: هي التي تتكون من خلايا البشرة المسطّحة في الشكل.
  • الطبقة الثانية هي الوسطى: مكونة من المواد الهلامية، والخلايا الأميبية، التي تتنقل بين الطبقات.
  • الطبقة الثالثة هي الداخلية: اما هذه الطبقة مكونة من الخلايا السوطية، والخلايا الطوقية.

طريقة تغذية الاسفنجات

طريقة تغذية الاسفنجات عن طريق الترشيح؛ فهي تقوم بسحب الماء من خلال المسام الموجودة حول جدار أجسامها بالكامل نحو التجويف المركزي المبطّن بالخلايا الطوقية، التي تمتلك حلقات من المجسات التي تحيطها. تحيط بالسوط.

ان حركة السوط تسبب خلق تيار يحافظ على تدفّق المياه خلال التجويف المركزيّ، وخارج الفتحة الموجود في الجزء العلوي من الإسفنج والذي يُطلق عليه اسم الفويهة، وعندما تمر الماء فوق الخلايا المطوقة، تقوم الحلقات بالتقاط الطعام وبمجرد امتصاصه، يتم هضمه في فجوات الطعام، أو تقوم بنقله إلى الخلايا الأميبية الموجودة في الطبقة الوسطى من جدار الجسم لتقوم بهضمه.

وختاما لمقالنا يمكننا القول انه لا يمكن للإسفنجيات العيش خارج المياه؛ فهي حسّاسة جداً للهواء، الذي يملأ الفتحات الموجودة في أجسامها، حيث قد يسبب ذلك الى موتها.