الرسم الكتابي من مميزات خط النسخ سهولة قراءة الكلمات والجمل



الرسم الكتابي من مميزات خط النسخ سهولة قراءة الكلمات والجمل، خط النسخ مُسمى بعدة تسميات منها خط نسخي، المدور، والمقور، والبديع، فهو من خطوط ستة عربية، وجامع بين البساطة والرصانة، كما يدل عليه اسمه، فالناسخون كانوا يستعملونه بنسخ الكتب، فتاريخه يرجع بفضله لابن مقلة الشيرازي بوضع وإيداع الأسس لهذا الخط، وبذلك يرجع لأوائل قرن رابع هجري، أي أواخر قرن التاسع ميلادي، فقد أسهم به بعد ابن مقله عدة من خطاطين عرب وأتراك لحين فترة المُعاصرة، سمي بخط النسخ لكثرة استخدامه بنسخ ونقل الكتب، ومُساعد الكاتب بالسير بقلمة بأكبر سرعة من غيره، ثم المصاحب بالعصور الأسلامية الأولى كتبت به، ويمتاز بوضوح الحروج وظهور روعتها وجمالها، فاعتني خطاطون مسلمون بخط النسخ لكون مُستعمل بكتابة القرآن الكريم.

الرسم الكتابي من مميزات خط النسخ سهولة قراءة الكلمات والجمل صح أم خطأ

  • الرسم الكتابي من مميزات خط النسخ سهولة قراءة الكلمات والجمل، عبارة صح.

خط النسخ من الخطوط المُشتهرة بسلاسة كتابته ووضوح حروفه بعكس خط الرقعة وجود تعقيد بكتابته، فخط النسخ كما أوردنا كتب به القرآن الكريم، وذلك يرجع لأن حروفة ظاهرة وواضحة لا لبس بها.

قواعد خط النسخ

يعد خط النسخ من خطوط مشهورة حديثاً بطباعة كتب عربية كخط اللوتس وخط اللوتس بنظامي ويندوز وماكنتوش، لما يتمتعان به من وضوح الأحرف وتطابق لخط النسخ، فخط النسخ له قواعد منها:

  • حروف النسخ مُقسمة لقسمين، بعض يكتب على سطر كالتاء والفاء والباء، وبعض يكتب أسفل السطر كالراء والزاي والراء والنوء.
  • مُشترط به تشكيل حروفه، وخاصة حركات هامة كالفتحة والتنوين والكسرة والضمة.
  • طمس لبعض الحروف كالعين والميم وبالأخص وسط الكلام.

في الختام يتضح لنا بأن خط النسخ من أشهر وأهم الخطوط العربية، ويعد أفضلها، حيث كتبت به كافة المصاحف والمطبوعات، وهي كتابة القرآن الكريم، وذلك دلالة واضحة على أهميته، وأيضاً توضيح بعض قواعد خط النسخ المُشتمل عليها.