السكون والإختباء من التكيفات السلوكيه للحيوانات على اليابسه في فصل الصيف وذلك لحماية نفسها من


السكون والإختباء من التكيفات السلوكيه للحيوانات على اليابسه في فصل الصيف وذلك لحماية نفسها من

السكون والإختباء من التكيفات السلوكيه للحيوانات على اليابسه في فصل الصيف وذلك لحماية نفسها من، يعتبر علم الأحياء من العلوم المهمة التي تقوم بشرح سلوك الحيوانات وأيضاً هياكلها الداخلية وكيفية طريقة حياتها وتكيفها مع البيئة التي تحيط بها، كما أن التكيف يعد هو أحد المصطلحات التي يعرفها علم الأحياء على أنه العمليات التي تصبح من خلالها كائنات حية تتكيف جيدًا لتعيش في بيئاتها، نعود الى سؤالنا السابق السكون والإختباء من التكيفات السلوكيه للحيوانات على اليابسه في فصل الصيف وذلك لحماية نفسها من، سنقدم الاجابة الصحيحة خلال مقالنا؛ تابعوا معنا.

السكون والإختباء من التكيفات السلوكيه للحيوانات على اليابسه في فصل الصيف وذلك لحماية نفسها من؟

الحل:

  • هو الصمت والاختباء من التكيفات السلوكية للحيوانات على الأرض في الصيف من أجل حماية أنفسهم من، وحماية أنفسهم من الحرارة ونقص كمية الأمطار.

مفهوم تكيف الكائنات الحية

كما ذكرنا سابقاً أن مفهوم التكيف في علم الأحياء بعلى أنه العمليات التي تُصبح بها الكائنات الحية مُتلائمة للعيش في بيئاتها،، كما أنّ هناك معظم تعريفات التكيّف التي تُشير إلى أن حدوثه يكون نتيجة الانتقاء الطبيعي أو الانتخاب الطبيعي الذي يكون المسؤول عن تطور الصفات والميزات التكيّفية، وبناءً على التباين الوراثي المتواجد ضمن سلسلة من أجيال الكائنات الحية، كما أنّ التكيف خاصية مشتركة بين جميع الكائنات الحية؛ والسبب كونه يقدم بعض الوظائف المُحسَّنة، لذلك فإن فهم عمليات تكيّف الكائنات الحية يتطلب لفهم عملية تطورها من خلال الانتقاء الطبيعي.

أمثلة على تكيّف الكائنات الحية مع البيئة

أولاً تكيف الحيوانات: حيث ان الحيوانات تمتلك على العديد من التكيفات السلوكية التي سنقدم مجموعة منها فيما يلي:

  1. يقوم السنجاب بجمع الطعام وتخزينه لفصل الشتاء.
  2. تظاهر حيوان الأبوسوم على أنه ميت؛ حتى يربك الحيوانات المُفترسة وإيقاعها في حيرة.
  3. تُهاجر حيوان الإوزة الكندية في فصل الشتاء؛ كي تبحث عن الطعام طوال العام.
  4. يدخل المرموط أو ما يُسمّى خنزير الأرض في سُبات طوال فصل الشتاء.
  5. تتمايل حشرة الوارقات أثناء حركتها وانتقالها حتى تبدو وكأنّها أوراق تهبُّ مع الرياح.
  6. يحدد دب الكوالا مناطقه وأراضيه عن طريق خدش على الأشجار.
  7. يقوم الظربان برفع ذيله وينشر السم؛ حتى يحمي نفسه من الأعداء.
  8. تعيش الحمر الوحشية في قُطعان؛ لكي يسهل عليها رصد الحيوانات المُفترسة.
  9. تُعمل طيور البجع على مساعدة بعضها البعض من خلال السباحة معًا على شكل أسراب وتضرب أجنحتها سطح الماء؛ كي تدفع الأسماك إلى المياه الضحلة.
  10. تتجمع البطاريق في قارة أنتاركتيكا أو القارة القطبية الجنوبية على شكل مجموعات؛ حتى تتشارك مع بعضها البعض الدفء في فصل الشتاء.
  11. يقوم حبوان المدرّع أو الأرماديللو بدحرجة نفسه على شكل كرة؛ حتى يحمي أطرافه وجوانبه السفلية أثناء الحركة.
  • ثانياً تتكيّف العديد من النباتات مع بيئاتها: فيما يلتي مجموعة من تلك المكيفات وهي كالآتي:

النباتات الصحراوية: تتمثل التكيّفات الخاصة في النباتات والزهور الصحرواية بإسقاط الأوراق والبتلات عندما تكون المياه قليلة؛ حتى تتجنُّب فقد المياه خلال عمليات التبخر من خلال مسامات الأوراق، إضافة إلى ذلك تمتاز الأزهار الصحراوية بدورة زهرية تكاثرية قصيرة.

نباتات الغابات الاستوائية: حيث تشمل التكيّفات الخاصة بالنباتات الاستوائية أن نباتها تمتلك على أوراقاً عريضة تُساعدها على إنزال الماء إلى أرض الغابة على شكل قطرات، إذ تستقبل الغابات الاستوائية كميات من الأمطار تتراوح بين 200-254 سم سنوياً، كما تمتلك بعض النباتات غطاءً دهنيّاً مُقاوماً للماء؛ للتخلُّص منه

مميزات التكيّف مع البيئة

يُقدّم التكيّف للكائنات الحية العديد من المميزات والفوائد، منها:

  • يأتي التكيّف في الكائنات الحية على شكل وظيفة مُعينة.
  • يؤدي إلى إنتاج أفراد جديدة فريدة تحمل بعض الخصائص والسمات التكيّفيّة من الأبوين، وبالتالي فان جميع أنواع الكائنات الحية التي تتكاثر جنسياً يرث الأبناء فيها الحمض النووي (DNA) من الأبوين.
  • يعمل التكيف من زيادة قدرة الكائنات الحية على الإنجاب والتكاثر.
  • يُمكن التكيّف الكائنات الحية من القيام بأداء وظيفة حالية بدلاً من القيام بوظيفة سابقة.
  • وجود هذه الصفة للتزواج، الأمر الذي يحفظ هذه الصفة في الحمض النووي لسلالة الأفراد الجديدة.