الصفات التي وصف الله تعالى بها نفسه في سورة الناس


الصفات التي وصف الله تعالى بها نفسه في سورة الناس

الصفات التي وصف الله تعالى بها نفسه في سورة الناس، أهلاً بكم طلابنا وطالباتنا في المملكة العربية السعودية في سؤال جديد من الأسئلة التي يتم طرحها من قبل المعلمين لكم عبر موقع المنصة التعليمية، حيث أن هذا السؤال يعتبر من أسئلة مادة التفسير للصف الأول المتوسط الفصل الدراسي الأول، ونحن كما عودناكم بأن نقدم لكم الاجابة الصحيحة لجميع أنواع الأسئلة ومن أي نوع، وأيضاً نقوم بشرح السؤال لكم حتى يتم فهم السؤال بالتوضيح الكامل؛ فلنتعرف على اجابة السؤال السابق تابعوا معنا.

الصفات التي وصف الله تعالى بها نفسه في سورة الناس؟

حيث أن سور القرآن الكريم اشتملت الآداب والأخلاق والتشريعات تلك التي تنظم حياة الانسان المسلم؛ كما أن سورة الناس من السور التي اشتملت على الصفات التي وصف الله بها نفسه وهي كما يلي:

  • الربوبية: ان الله عز وجل هو رب كل شيء ومالكه، ولا معبود بحق سواه، وأنه هو واحد أحد، فرد صمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوا أحد؛ لا شريك له.
  • الملك: الله تعالي يكون بيده ملكوت كل شيء، وهو على كل شيء قدير.
  • الإلٰهية: الله عزوجل هو الإله الذي نعبده، وهو المعبود بحق، أول لا شيء قبله، وآخر لا شيء بعده، وظاهر لا شيء فوقه، وباطن لا شيء دونه.

نبذه عن سورة الناس

سورة الناس هي سورة مكية، وعدد آياتها ستة آيات، حيث أن ترتيبها في المصحف هي الأخيرة، في الجزء الثلاثين، وبالتالي فانها بدأت بفعل أمر “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ”، كما أن هذه السورة نزلت بعد سورة الفلق، ويطلق عليها وعلى سورة الفلق اسم المعوذتين، أما سبب نزول المعوذتين ألا وهم “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ”، “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ” هي  قصة لبيد بن الأعصم الذي قام بسحر رسول الله في مشط ومشاطة وجف قشر الطلع طلعة ذكر ووتر معقود فيه إحدى عشر عقدة مغروز بالإبر، فقد أنزلت عليه المعوذتان، فجعل كلما قرأ آية انحلت عقدة ووجد في نفسه خفة محمد حتى انحلت العقدة الأخيرة فقام فكأنما نشط من عقال.

فضل سورة الناس

يوجد لكل سورة في القرآن الكريم فضل عظيم لسبب نزولها، حيث أن سورة الناس من ضمن سور القرآن الكريم كما أنه يوجد لها العديد من الفضائل وهي كما يلي:

  • أن الرسول صلى الله عليه وسلم  كان يقرأ سورة الفلق وسورة الناس ويرقي نفسه بهما، والدليل هو كما ورد عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “أنّه كان إذا اشتكى قرأ على نفسه بالمعوذتين وينفث، كلما اشتدّ وجعه كنت أقرأ عليه، وأمسح عنه بيده، رجاء بركتها”صدق رسول الله.
  • وأيضاً من فضل سورة الناس أن كل من يقرأها هي وسورة الفلق في ليلة فقد كَفَتاه؛ لأن فيها تعويذًا من شياطين الإنس والجنّ، كما أنه يُستحب قراءتها ثلاث مرات في الصباح وثلاث مرات في المساء، وأيضاً قراءتها عند المبيت وعند المرضى، كما أنه يُستحب تعويذ الأبناء بها، وتعويذ الذين يشتكون من السحر.
  • كما أن من فضل سورة الناس أنه يوجد فيها إثباتًا للربوبية، وألوهية الله تعالى وحده، وأنّ الملك له وحده سبحانه وتعالى.