الطريق الصحيح إلى ولاية الله تعالى يكون ب


الطريق الصحيح إلى ولاية الله تعالى يكون ب

الطريق الصحيح إلى ولاية الله تعالى يكون ب، مقرر التوحيد الإسلامي أحد أهم المقررات الدراسية، ويوجد به الكثير من الأنشطة التعليمية المهمة، منها حل نشاط الطريق الصحيح إلى ولاية الله تعالى وهو السؤال الذي يسأل عنه الكثير من الأفراد للتعرف على سؤال كيف يكون أو كيف يعرف العبد أنه ولي من أولياء الله، وهو السؤال الذي سنجيب عليه بالتفصيل كما هو مطلوب ووفق ما تم شرحه في كتاب الدراسات الإسلامية.

من الولي وما الطريق الى ولاية الله تعالى حديث

في هذا الجانب سنتحدث عن الولاية، وهي من أكثر الأسئلة التي شاع انتشارها كثيرا في الفترة الأخيرة من قبل الكثير من الناس، الأولياء رجال شأنهم ذكر وفكر وبالأسحار هم يستغفرون كما أن الأولياء في أموالهم حق مؤدى لمن سئلوا ولمن لا يسئلون وهم من باعوا النفيس ولم يبالوا وما باعوه، بل هم من يشترونه، أولئك أولياء الله على قدر وكانوا يتقون وأولياء الله هم عباد الله الصالحين في الأرض، وهم الذين نسلم عليهم في كل تشهد أولئك هم أولياء الله وأصفياءه وأخياره من الخلق من الرسل والانبياء وعباده الصالحين وهو المقصود بأولياء الله.

التقرب الى الله بالفرائض مقدم على التقرب اليه بِالنَّوَافِلِ

التقرب إلى الله ومحبة العبد إلى الله لها علامة منها كون الإنسان متبعا لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكلما كان الإنسان إلى سنته أقرب وأتبع كلما كان لله أطوع وأقرب وهو المقصود والمفهوم في التقرب إلى الله، وهي من الفرائض الأساسية التي يجب ان تبعها وفق ما جاء في القرآن الكريم وما جاء في سنة نبيه محمد ابن عبدالله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

حكم من زعم ولاية الله وهو مخالف لها

كما ذكرنا سابقا الولاية إلى الله تحتاج إلى التقرب من الله عز وجل بالفرائض والنوافل، ومن خلال اتباع سنة نبيه محمد ابن عبد الله، عليه أفضل الصلوات وحكم من يزعم ولاية الله وهو مخالف لها وللقواعد الدينية والإسلامية  فهو كافر لأنه في هذه الحالة يعادي الله ورسوله ومن يعادي الله ورسوله فقد كفر هذا والله أعلى وأعلم.

جزاء من يعادي أولياء الله

أهل العلم هم أولياء الله وأصفياءه ومن يعادي أولياء الله هم أهل الجهل لذلك علينا المعرفة جيدا أن أهل الجهل هم أهل الأخلاق السافل وأصحاب سلوك مشين وأهل العلم، هم أهل الثبات حتى الممات لذلك جزاء من يعادي أوياء الله نار جهنم خالدين فيها، لأنه يخالف حدود الله وفق ما شرع في القرآن وما  جاء في سنة نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

 

  • الإجابة الصحيحية / الطريق الصحيح إلى ولاية الله تعالى تتلخص في أمرين وهما : 
  1. التقرب إلى الله تعالى بالفرائض ويدخل في هذا الواجبات بأنواعها الاعتقادية والعملية وتركا مثل الإخلاص التوحيد في جميع الأعمال ونبذ الشرك بأنواعه وأداء الصلوات المفروضة في أوقاتها والزكاة والصيام والحج وبر الوالدين وترك الزنا وشرب الخمر والكذب والغش والخيانة وغير ذلك.
  2. التقرب إلى الله تعالى بالنوافل ويدخل في هذا فعل المستحبات وترك المكروهات مثل التطوع بالصلاة والصدقة والصيام والحج والعمرة وترك الأكل والشرب قائما وغير ذلك.

الجدير بالذكر ان أولياء الله وأصفياءه هم أهل العلم وأولياء الله هم من يتبعون وفق ما جاء في القرآن وما جاء في السنة النبوية وأهل الجهل المعادين لأولياء الله هم من يخالفون ذلك ومن المهم أن نتبع دين الله وسنة نبيه لنكون خير أولياء صحالين في الأرض.