القائد السعودي في معركة الرس بالقصيم هو


القائد السعودي في معركة الرس بالقصيم هو

القائد السعودي في معركة الرس بالقصيم هو، تعتبر بلدة الرس التي تقع في القصيم هي احد المدن المعروفة في نجد ومن اقدم المواقع التي ورد ذكرها في كتب البلدان القديمة، فقد كانت بلدة الرس موجودة قبل البعثة النبوية بأكثر من ثلاثمائة عام، فقد أصبحت بلدة الرس بعد تأسيسها هدفاً للغزاة من القبائل العربية، وذلك بسبب توسطها بين مدن وديار القصيم، بالإضافة الى موقعها الاستراتيجي بين تلك المدن، وطيب هوائها وعذوبة مائها واعتدال مناخها، وكثرة الأراضي الزراعية حولها، كما انها من البلدان الغنية بالموارد الزراعية وذلك لمرور وادي الرملة بالقرب منها.

القائد السعودي في معركة الرس بالقصيم هو

تولى امارة الرس الأمير منصور بن عساف بن ناصر بن محمد بن علي، وقد استمر في توليها لمدة سنة واحدة، واثناء تلك الفترة حدثت الحرب المشهورة بين اهل الرس وبين إبراهيم باشا في عام 1232هجري، حيث خرج إبراهيم باشا بعد تمركزه بالمدينة، قاصداً الدرعية للاستيلاء عليها طوع جميع البلدان التي مر بها عدا الرس، وذلك بسبب صمودها في وجهه.

الأسباب التي أدت الى قيام معركة الرس

هناك مجموعة من الأسباب التي من خلالها اندلعت معركة الرس، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • قبل ان يقوم إبراهيم باشا بالدخول الى مدينة الرس قام جنوده بحفر خندق كبير حول المدينة من اجل حصارها.
  • بعد حفر الخندق قام إبراهيم باشا بوضع ملحح البارود، والبارود الحي داخل الخندق لكيلا يستطيع أهلها الخروج او القيام بعمليات رضع للجيش الابراهيمي.
  • وبعد نجاح إبراهيم باشا في الاستيلاء على الحجاز والقصيم، قام إبراهيم باشا بالتوجه الى مدينة الرس عام 1232هجري.
  • بعد التوجه الى مدينة الرس قام الاشتباك بين القوتين ولكن لم يستطع إبراهيم باشا التغلب على اهل الرس فقام بالتراجع عن المعركة.
  • قام الأمير منصور بصنع نفق مقابل لنفق إبراهيم وذلك بعد إدراك السيدة التي سمعت الجنود وهم يحفرون ليلاً في الخندق.
  • أرسل الأمير منصور قط ليذهب الى معسكر إبراهيم باشا وكان مربوط في ذيله خيط من نار، وقد ذهب القط الى معسكر إبراهيم باشا من خلال النفق الذي فحره الأمير منصور.
  • بعد اشتعال النيران والتفجير تم استشهاد 150جندي من جنود إبراهيم باشا.
  • بعد ذلك اشتدت المعركة بينهم وراح ضحيتها الأمير منصور.

النتائج المترتبة على معركة الرس

ترتب على معركة الرس العديد من النتائج، منها:

  • بعد استشهاد الأمير منصور كان موقف إبراهيم باشا في غاية السوء بعدما خسر عدد كبير من افراد جيشه فقام بإرسال طلب معونة من الجيش العثماني ومع ذلك لم يتحسن موقفه.
  • وفي ذلك الوقت طلب إبراهيم باشا الصلح من اهل الرس، وقال جملته الشهيرة وهي: “يا رس يا عاصي، اقضيت ملحي ورصاصي”.
  • بعد موافقة الامام عبدالله بن مسعود الذي تولى الرس بعد استشهاد الأمير منصور تم عقد التصالح في يوم الجمعة 12/ذي الحجة/1232هجري.
  • وقد نص التصالح على فك الحصار عن المدينة، وان لا يدخلها الجيش العثماني.

المعالم الاثرية لمدينة الرس

تحتوي مدينة الرس على العديد من المعالم الاثرية وذلك لموقعها الجغرافي المميز، ومن هذه المعالم ما يلي:

  • مملكة كندا في بطن عاقل.
  • نفق إبراهيم باشا.
  • مقبرة الشهداء.
  • الجريف.
  • قصر عذلة.
  • مرقب الشنانة.

وبهذا نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال القائد السعودي في معركة الرس بالقصيم هو، وكان القائد هو الأمير منصور، كما اننا قمنا بتوضيح الأسباب التي أدت الى اندلاع معركة الرس، واهم النتائج التي ترتبت على هذه المعركة.