القمر الطبيعي اكبر من القمر الصناعي



القمر الطبيعي اكبر من القمر الصناعي، يعد القمر الطبيعي أو ما يعرف بالتابع هو أكثر شيوعاً بالاستعمال، فهو جسم فلكي يكون حول كوكب يدور أو كوكب صغير، حيث بالمجموعة الشمسية يوجد 6 أنظمة قمرية كوكبية مُتضمنة 205 قمراً طبيعياً، حيث جدول اتحاد دولي فلكي يوجد 4 كواكب معروفة قزمة تمتلك أقمار طبيعية وهي: هاوميا، وبلوتو، وإريس، وماكيماكي، وبحلول شهر سبتمبر سنة 2018 أصبح مُتواجد 334 كوكب صغير يمتلك أقمار، حيث القمر فريد بين أنظمة كوبية بناحية نسبة بين كتلة أرض وكتلة قمر، فهي أكبر من أي نسب بين كوكب بالمجموعة الشمسية وبين قمر طبيعي، فالقمر بالغ قطره حوالي3.474 كيلو متر، ولذا فإن قطره مُساوي 0.273 من قطر الأرض.

هل القمر الطبيعي اكبر من القمر الصناعي؟

  • الإجابة المناسبة هي: القمر الطبيعي اكبر من القمر الصناعي، عبارة صحيحة.

حيث كما ذكرنا قطر القمر يبلغ تقريباً 0.273 من قطر الأرض، فالنسبة هذه من النسب الكبرى، فهي خمسة أضعاف، فيكون أكبر الأقمار قطره 0.055، وأن النسبة الكبرى تساوي 0.52 بين قمر بلوتو وقمر شارون، ثم بعدها نسبة 0.044 بين كوكب زحل وأكبر أقمار.

فوائد القمر الطبيعي

سخر الله القمر لخدمة الإنسان بجميع حياته والمهتدي بالقمر بها، وكذلك القمر مفيد للحيوانات كما مفيدة للإنسان، لذا نذكر بعض من فوائد القمر على النحو التالي:

  • في القدم كان الإنسان يحدد الأيام والأشهر عن طريق ضوء القمر.
  • القمر يكسر ظلمة الليل، فيعطي الإنسان شعور بالهدوء والراحة والسلام.
  • بعض الحيوانات مُعتمدة على ضوء القمر بتنقلها، كالقنفذ يعد القمر بوصلته بالتنقل.
  • يرقات أسماك مرجانية تنمو بشكل أسرع أثناء الليالي المضيئة من القمر.
  • الطيور تستعمل ضوء القمر لتزامن هجراتها.

بعض الدراسات أشارت لإرتباط ضوء دورة القمر بدورة شهرية عند النساء، فتزامن مدة الإباضة والحمل أثناء طور البدر يعمل على زيادة نسبة إنجاب الذكور، والحمل إذا كان قبل طور البدر يزيد نسبة الإناث.