القوة التي تعطي شكل مسار المقذوف المنحنى هي


القوة التي تعطي شكل مسار المقذوف المنحنى هي

القوة التي تعطي شكل مسار المقذوف المنحنى هي، تعتمد علوم الفيزياء على الظواهر الكونية والقوى الطبيعية الثابتة المتواجدة على وجه الأرض كقوة الجاذبية والرياح والحرارة والضغط، حيث أنها تُساعِد العلماء على تفسير كُل ما يحدُث من تغييرات في الحركة وتسارع الأجسام وغيرها.

ويدرس طلبة المنهاج السعودي علوم الفيزياء نظراً للأهمية العلمية لها على مستوى تخطيط المملكة للنهوض وفق رؤية العام 2030مـ، ويبحث الطلبة عن حل سؤال القوة التي تعطي شكل مسار المقذوف المنحنى هي وغيره من الأسئلة المُتعلقة بحركة المقذوفات والقوة والتسارع.

عرف حركة المقذوفات

حركة المقذوفات هي شكل الحركة التي يقذف بها جسيم أو كما يُسمى قذيفة بالقرب من سطح الأرض، حيث تتحرَّك في مسار منحني يخضع لتأثير قوة أخرى، كما ويتم إهمال حركة الهواء في المُعادلة، إلى جانب أن القوة الوحيدة المؤثرة على حركة الجسم هي وزنه، حيث يؤثر في اتجاه رأسي للأسفل، كما أن القصور الذاتي للجسيم يجعله لا يتطلب أي قوة أفقية خارجية للمحافظة على سرعة الجسيم الأفقية، وقد استطاع العالم جاليليو تحليل الأمر في القرن السابع عشر حيث أثبت أن الحركة الأفقية تكون مستقلة عن الحركة الرأسية فلا تؤثر أي منهما على الأخرى وذلك وفق مبدأ الحركة المُركبة التي تستند على عدَّة عوامل ومن أبرزها “العجلة، السرعة، الإزاحة”.

ما هي القوة التي تعطي شكل مسار المقذوف المنحنى

يبحث الطلبة عن حل سؤال القوة التي تعطي شكل مسار المقذوف المنحنى هي حيث أن حركة المقذوفات تتأثر ويختلف مسارها وفق قوة طبيعية تؤثر عليها عند عملية الحركة والتسارع، ويطرح السؤال عدَّة خيارات وهم “الدفع، مقاومة الهواء، الجاذبية الأرضية، القوة الأفقية” وحل السؤال التالي هو:

  • السؤال: القوة التي تعطي شكل مسار المقذوف المنحنى هي
  • الإجابة: الجاذبية الأرضية.

حيث أن الجاذبية تعمل على سحب الأجسام المقذوفة من أعلى إلى أسفل باتجاه الأرض.

من الجدير ذكره أن مُكتشِف قوة الجاذبية الأرضية هو العالم الإنجليزي “إسحاق نيوتن” بعد عملية سقوط التفاحة على رأسه في القرن السادس عشر، والتي أدَّت إلى معرفة القوى الخفية التي تؤثر على جذب الأجسام إلى الأرض.