اللوكيميا مرض يصيب خلايا الدم الحمراء


اللوكيميا مرض يصيب خلايا الدم الحمراء

اللوكيميا مرض يصيب خلايا الدم الحمراء، يعتبر مرض السرطان من الأمراض الخطيرة التي لم يتوصل الى الشفاء منها بشكل كامل حتى يومنا هذا؛ فقد يكون واحد من خمسة أشخاص في جميع أنحاء العالم يصابون في مرحلة ما خلال حياتهم بمرض السرطان؛ وبالتالي فانه يؤثر على كل أجزاء الجسم وهو مصطلح جماعي لعدد كبير من الأمراض الت يعن طريقها تتكاثر خلايا الجسم بدون السيطرة، في الخلايا الطبيعية تنقسم وتتضاعف حتى يتمكن الجسم من النم أو لتجديد الخلاي القديمة أو الغير فعالة أما مع مرض السرطان فيصبح الانقسام فائض الخلايا وليس له حاجة الى جانب ذلك فان الخلايا التي تشكل لا تأخذ شكلها السليم ولا تعمل بشكل صحيح؛ وهذه الخلاي تندمج لتكون كتلة صلبة تسمى بالورم الخبيث؛ كما أن لسرطان عدة أنواع واليوم في مقالنا هذا سوف نتعرف على سرطان الدم.

اللوكيميا مرض يصيب خلايا الدم الحمراء؟ الاجابة هي خاطئة.

مفهوم سرطان الدم “اللوكيميا”

يعرف سرطان الدم على أنه أحد أشكال السرطان التي تصيب الدم، والتي في الغالب تصيب خلايا الدم البيضاء، حيث ينتج نخاع العظم خلايا دم بيضاء غير طبيعية، وبمعدلٍ أسرع من الطبيعي، مما يؤدي إلى عدم قدرتها على أداء وظيفتها بالشكل الصحيح إلى جانب مزاحمة الخلايا الطبيعية في مجرى الدم.

أنواع اللوكيميا هي

يوجد أنواع عديدة متعلقة في سرطان الدم أو اللوكيميا، كما يمكن أن يكون سرطان الدم حاداً أو مزمناً، فقد يعني سرطان الدم الحاد هو ظهور المرض بشكل مفاجئ، أما بالنسبة الى المزمن فيعني أن المرض يظهر بشكل تدريجي وبطيء على المريض، كما يمكن أن تقسم اللوكيميا الى عدة أنواع ويكون ذلك بناءً على نوع الخلايا المصابة، هل هي الخلايا الليمفاويّة أو الخلايا النخاعيّة؛حيث توجد أربعة أنواع رئيسة من اللوكيميا وهي كالآتي:

  • سرطان الدم الليمفاوي الحاد: يعرف بابيضاض الدم الليمفاوي الحاد ، ويعتبر هذا النوع أكثراص شيوعاص عند الأطفال أي بمعنى أنه يصيب الأطفال أكثر مرحلة؛ وفي هذا النوع من اللوكيميا تنمو أعداد الخلايا اللميفاويّة غير الناضجة بسرعة في الدم، مع أنه يمكن أن يصيب البالغين.
  • سرطان الدم النخاعيّ الحاد: يعرف هذا النوع أيضاً بابيضاض الدم النقوي الحاد، حيث أن الخلايا النخاعية تنمو بشكل سريع فيه، ويمكن أن يصيب هذا النوع من اللوكيميا الأطفال والبالغين، ويعد أكثر شيوعاً عند البالغين.
  • سرطان الدم النخاعي المزمن: ويُعرف أيضاً بابيضاض الدم النقوي المزمن، ويف الغالب يصيب البالغين؛ وقد تتأخر ظهور أعراضه لشهور أو سنوات؛ أو قد تظهر أعراض قليلة جداً على المريض المصاب بهذا النوع من اللوكيميا، قبل أن يدخل المريض بمرحلة انقسام الخلايا السرطانيّة بالانقسام بمعدل سريع.
  • سرطان الدم الليمفاوي المزمن: ويُعرف أيضاً بابيضاض الدم الليمفاوي المزمن، ويف الغالب يصيب الأشخاص الذين بلغوا أو تجاوزا الخمسين سنة من عمرهم، وهو أكثر أنواع اللوكيميا المزمنة شيوعاً عند البالغين، وقد يعيش المريض بحالة صحيّة جيّدة لسنوات دون الحاجة للعلاج.

من أعراض اللوكيميا

تظهر العديد من الأعراض سواء كانت لسرطان الدم سواء كان حاد أو مزمن، ومن هذه الأعراض هي:

  1. الإصابة بالعدوى بشكلٍ متكرر.
  2. الشعور بالتعب العام والإرهاق.
  3. فقدان الوزن وفقدان الشهيّة.
  4. سهولة الإصابة بالكدمات، والنزيف.
  5. الشعر بألم في عظام ومفاصل الجسم.
  6. ظهور بقع حمراء صغيرة على الجلد.
  7.  ارتفاع درجة حرارة الجسم، والقشعريرة.
  8. التعرق بشكلٍ كبير خاصّة في الليل.
  9. تورم في الغدد الليمفاوية، لكنها لا تكون مؤلمة.
  10. التعرض لنزيف متكرر من الأنف.

تشخيص سرطان الدم

يُطلق مصطلح اللوكيميا، أو سرطان الدم على السرطان الذي يصيب خلايا الدم، أو أيضا نقي العظام المسؤول عن إنتاج خلايا الدم المختلفة، كما يعتبر سرطان الدم هو أكثر أنواع السرطان شيوعاً لدى الأطفال تحت سن 15 من العُمر، كما يمكن تشخيص الإصابة بسرطان الدم من خلال إجراء عدد من الاختبارات التشخيصية المختلفة، فيما يلي سوف نوضح لكم البعض منها:

  • أولا الفحص السريري: يكشف الطبيب خلال الفحص السريريّ عن وجود بعض العلامات التي قد تدل على الإصابة بسرطان الدم، مثل تضخم الغدد الليمفاويّة، وشحوب البشرة، وتضخّم الكبد والطحال.
  • ثانياً تحليل الدم: يساعد تحليل الدم على الكشف عن نسبة خلايا الدم الحمراء، والبيضاء، والصفائح الدمويّة في الدم، والذي بدوره يساعد على الكشف عن الإصابة بسرطان الدم.
  • ثالثاً تحليل نقي العظام:  يحتاج الطبيب في بعض الحالات إلى أن يأخذ عينة من نقي العظام لكي يتم تحليلها مخبريّاً، ممّا يساعد على الكشف عن الإصابة بسرطان الدم، وتحديد العلاج المناسب للحالة.

والى هنا نكون قد توصلنا الى نهاية مقالنا الذي تعرفنا فيه على نوع من أنواع مرض السرطان؛ شفا الله جميع مرضانآ وحفظكم الله ورعاكم.