المراد بالأثقال التي تخرجها الارض يوم القيامة هي


المراد بالأثقال التي تخرجها الارض يوم القيامة هي

المراد بالأثقال التي تخرجها الارض يوم القيامة هي، لقد شاء الله عز وجل ان تكون هناك عدة علامات تبين قرب اليوم الآخر، وتدل هذه العلامات على تغير الأحوال وتبدلها، وتدل على قرب الحساب وما يعقبه من الاحداث، ومنها انبساط الأرض فتصبح مستوية وتشقق السماء وانفطارها، وخروج حمم من البحار، وغير ذلك من الاهوال ليوم القيامة.

المراد بالأثقال التي تخرجها الارض يوم القيامة

الإجابة الصحيحة على سؤال المراد بالأثقال التي تخرجها الارض يوم القيامة هي الموتى والكنوز الموجودة في باطن الأرض.

اهوال يوم القيامة

تحدث العديد من الاهوال في يوم القيامة، وتحدث في النظام الكوني، وفيما يلي سوف نوضح بعض الاهوال التي تحدث يوم القيامة:

  • تتبدل ملامح السماء وتتصدع وتنشق، مما يؤدي الى انهيارها، قال تعالى: (يَوْمَ تَمُورُ السَّمَاءُ مَوْرًا)، وقال تعالى: (فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ)، حيث وصف الله تعالى ضعفها بقوله عز وجل: (وَانْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ).
  • تظلم الشمس، وينطفئ نور القمر، ثم يجمعان ويرمى بهما، حيث قال صلى الله عليه وسلم: (الشَّمْسُ والقَمَرُ مُكَوَّرانِ يَومَ القِيامَةِ).
  • تنطفئ النجوم في السماء وتعتم، كما يتغير شكلها، وتطمس، وتتساقط وتنكدر الكواكب وتظلم، وتتوقف عن الحركة والدوران، قال تعالى: (وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انْتَثَرَتْ).
  • تسير الجبال يوم القيامة، وتكون مثل الهباء المنثور، وتتشقق الأرض، وبعد اول نفخة تطوى الأرض وتبدل بأرض غيرها، قال تعالى: (كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الأَرْضُ دَكًّا دَكًّا)، قال تعالى: (وَيَسأَلونَكَ عَنِ الجِبالِ فَقُل يَنسِفُها رَبّي نَسفًا * فَيَذَرُها قاعًا صَفصَفًا، وقال تعالى: (يَوْمَ تَرْجُفُ الأَرْضُ وَالْجِبَالُ وَكَانَتِ الْجِبَالُ كَثِيبًا مَهِيلًا).
  • تسجر البحار يوم القيامة، حيث قال تعالى: (وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ).

الإيمان باليوم الآخر

ان يوم القيامة هو اليوم الآخر، ويبدأ حين الحشر وحتى يدخل الناس الجنة او النار والى الابد، وقد سمي بهذا الاسم لأنه آخر يوم في الدنيا، ويجب الايمان به، قال تعالى: (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ)، ولا يعلم موعد الساعة الإ الله عز وجل.

وفي ختام هذا المقال نكون قد تعرفنا على الإجابة الصحيح والكاملة للسؤال المراد بالأثقال التي تخرجها الارض يوم القيامة وهي الموتى والكنوز الموجودة في باطن الأرض، كما تعرفنا على اهوال يوم القيامة، ومعنى الإيمان باليوم الآخر