المراد بعبده في قوله تعالى الذي انزل على عبده الكتاب



المراد بعبده في قوله تعالى الذي أنزل على عبده الكتاب، يسعى العديد من الطلاب والطالبات في الحصول على الإجابات والحلول النموذجية الدقيقة الصحيحة المختصرة التى تمكنهم من الحصول على اعلى الدرجات والوصول الى أعلى المراتب على مستوى الفصل والمدرسة، حيث زادت عمليات البحث عن حلول اسئلة الكتب والمقررات الدراسية في الفترة الأخيرة بعد دخول كافة الطلاب في كل المحافظات والمدن داخل الممكلة العربية السعودية الاختبارات النهائية للفصل الأول من العام الدراسي 1442.

تعريف القران الكريم

قبل الحديث عن اجابة سؤال المراد بعبده في قوله تعالى الذي أنزل على عبده الكتاب، كان لابد علينا من تعريف الطلاب بالمفهوم العام من القرآن الكريم وهو كلام الله سبحانه وتعالى المنزل على سيدنا محمد عليه افضل الصلاة واتم التسليم عن طريق الوحي جبريل، حيث نزل القرآن مفرقا وليس دعوة واحدة بعضا منه في مكة والآخر في المدينة المنورة، وجاء القرآن باللغة العربية وجاء القرآن ليعلم الناس تعاليم دينهم وأصول المعاملات الفقهية والدينية والتربوية والحياتية وفي كافة مجالات الحياة في القرآن صالح لكل زمان ومكان.

 سورة الكهف وفضائلها

سميت سورة الكهف بهذا الاسم نسبة الي قصة أصحاب الكهف التي ذكرتها هذه السورة وهي من السور التى نزلت في السنوات الأولى للنبوة محمد بن عبدالله عليه افضل الصلاة والسلام قبل الهجرة، وهي من السور المكية رقمها 18 وهي بين سورة مريم والإسراء، وعدد آياتها 110 آية وهي من السور المكية المتأخرة بالنزول حيث ان ترتيب نزولها 69، وتعتبر سورة الكهف من ذوات الفصل بالقرآن الكريم ولها العديد من الفضائل أهمها:

  • نور ما بين الجمعتين.
  • نور يضئ للمسلم طريق الهداية والصلاح.
  • حماية ووقاية صاحبه من فتنة المسيح الدجال.

اما عن اجابة سؤال المراد بعبده في قوله تعالى الذي أنزل على عبده الكتاب  هو (النبي محمد عليه افضل الصلاة والسلام).

في نهاية الموضوع يمكن القول ان القرآن الكريم من أعظم النعم التى أنعم الله سبحانه وتعالى بها على البشرية وبدون القرآن لكان البشر في ضياع وضلال مبين فالحمدلله على نعمة القرآن وكفى بها من نعمة.