المياه الجوفية مياه عذبة تخلو من أي نسبة من الأملاح أو المواد الضارة بصحة الإنسان


المياه الجوفية مياه عذبة تخلو من أي نسبة من الأملاح أو المواد الضارة بصحة الإنسان

المياه الجوفية مياه عذبة تخلو من أي نسبة من الأملاح او المواد الضارة بصحة الإنسان،  ان الله سبحانه وتعالى خلق الأرض في أحسن صورة وتكوين واجود عليها العديد من الموارد الطبيعية التى لها دور أساسي ورئيسي في استمرار حياة الكائنات الحية وعلى رأسها الإنسان والحيوانات، وتعتبر المياه واحدة من اهم المصادر الطبيعية التى أوجدها الله على الارض وقال عنها في القرآن الكريم (وجعلنا من الماء كل شئ حي) الماء اساس الوجود وأساس الحياة وهو عنصر كيميائي يدخل في كافة الصناعات والأعمال الإنتاجية والزراعية.

ما المقصود بالمياه الجوفية

قبل الحديث عن اجابة سؤال المياه الجوفية مياه عذبة تخلو من أي نسبة من الأملاح أو المواد الضارة بصحة الإنسان، كان لابد علينا من تعريف الطلاب بالمفهوم العام للمياه الجوفية وهي عبارة عن المياه التى تكون مخزنة في باطن الأرض وتكون موجود بين مسام الصخور الرسوبية التى تكونت عبر الزمن وملايين السنين، حيث تتسرب المياه من سطح الأرض الي باطنها بعملية تعرف بأسمك التغذية، ومن جانب آخر ان عملية ترسيب المياه الجوفية تعتمد على نوع التربة الموجودة على السطح والتى تلامس المياه السطحية فمن المعروف ان كلما كانت التربة مفككة ولها العديد من الفراغات المسامية عاليا فهي تساعد على التسرب افضل للمياه، ويمكن القول ان للمياه الجوفية العديد من المصادر وهي:

  • الأمطار.
  • الأنهار الدائمة.
  • الأنهار الموسمية.
  • الجليد الذائب.

أهمية المياه الجوفية

ان المياه الجوفية تتواجد في كافة أنواع الصخور(الرسوبية، المتحولة، النارية)، حتى لو كانت هذه الصخور مفككة او متماسكة لكن يجب ان تكون المادة الصخرية المسامية ومنفذه بدرجة كافية، حيث ان التكوينات الجيولوجية تعتمد على قدرتها على حمل المياه التى تكون بها فتحات داخل المادة الصخرية، وتمكن أهمية المياه الجوفية في أنها تلعب دور اساسي وفعال في الجانب البيبس والاقتصادي والتى تعمل على إمداد البحيرات والأراضي الرطبة بالمياه وخاصة في أشهر الجفاف.

اما عن اجابة سؤال المياه الجوفية مياه عذبة تخلو من أي نسبة من الأملاح أو المواد الضارة بصحة الإنسان، بالصورة التالية:

في نهاية الموضوع ان خزانات المياه الجوفية تقسم إلى عدة أنواع من حيث طبيعة وجودها وهي الخزانات الحرة الغير مقيدة، الخزانات المقيدة الارتوازية، خزانات شبة مقيدة.