المياه الجوفية مياه عذبه تخلو من اي نسبه من الاملاح او المواد الضارة بصحه الانسان


المياه الجوفية مياه عذبه تخلو من اي نسبه من الاملاح او المواد الضارة بصحه الانسان

المياه الجوفية مياه عذبه تخلو من اي نسبه من الاملاح او المواد الضارة بصحه الانسان، تتشكل المياه في الطبيعة عن طريق دورات المياه في الطبيعة، وتنتج هذه الدورات مواد صالحة للاستهلاك البشري وللاستخدامات الزراعية، ومن هذه المواد هي المياه العذبة، وتختلف هذه المياه عن مياه المحيطات والبحار بأن في تركيز الاملاح، حيث أن بعض أنواعها غير صالحة للشرب، وتصبح صالحة للشرب بعد فلترتها، وتوجد المياه العذبة على سطح الأرض من عدةَّ مصادر، وفي هذا المقال سوف نقوم بالتعرف على صحة العبارة المياه الجوفية مياه عذبه تخلو من اي نسبه من الاملاح او المواد الضارة بصحه الانسان.

المياه الجوفية مياه عذبه تخلو من اي نسبه من الاملاح او المواد الضارة بصحه الانسان

تعتبر عبارة المياه الجوفية مياه عذبه تخلو من اي نسبه من الاملاح او المواد الضارة بصحه الانسان هي عبارة خاطئة، وذلك لأن المياه الجوفية قد تتعرض للاختلاط مع مواد كيميائية ضارة، والتي قد تتسرب من مصادر المياه الطبيعية او من مخلفات المصانع.

مصادر المياه في الطبيعة

تتنوع مصادر المياه في الطبيعة ومن هذه المصادر ما يلي:

  • مياه على السطح: وهي من أسهل مصادر المياه وصولاً واستخداماً.
  • المياه الجوفية الارضية: وهي أحد مصادر المياه المهمة التي تكون على شكل تجمعات أسفل سطح الأرض وبكميات كبيرة.
  • المياه في المناطق الجليدية: وهذا النوع من المياه يتميز بعذوبته الناتجة عن التجمد، وهو خالي من الشوائب والملوثات.
  • محطات التحلية الخاصة بالمياه: وهي محطات تقوم بعدة عمليات حيوية وميكانيكية لتحويل المياه المالحة الى مياه عذبة.

ما هي صفات المياه التي تصلح للشرب

تتمثل صفات المياه العذبة فيما يلي:

  • المياه العذبة قريبة من المناطق الساحلية والتي تحتوي على تركيز مرتفع من الاملاح الغير ذائبة مثل: الصوديوم والكبريت والكلور.
  • مياه عذبة تكون في المناطق الصحراوية، وتكون غنية بالحديد بسبب هبوب العواصف الرملية في الصحراء.
  • مياه تحتوي على كمية قليلة من الاملاح الذائبة، وهي بنسب اقل من 500 جزء في المليون.

التحديات التي تواجهها الصالحة للشرب

تواجه المياه العذبة الكثير من المشاكل التي تجعلها تنقص يوماً بعد يوم، وتتمثل فيما يلي:

  • الملوثات البشرية.
  • دخان المصانع والسيارات والاسمدة الزراعية.

أسباب نقص المياه العذبة

من أسباب نقص المياه العذبة ما يلي:

  • الزيادة في عدد السكان بشكل كبير.
  • الزيادة السكانية في المناطق الصحراوية وبهذا أصبحت الحاجة للمياه العذبة بشكل أكبر في تلك المناطق.
  • مختلف التغييرات التي تحصل على المناخ، وهي من زادت وفرة المياه.
  • الاحتباس الحراري.
  • ارتفاع مستويات ماء البحر واختلاطه بالمصادر للمياه العذبة.
  • الزراعة، وتحتاج الزراعة الى كميات كبيرة من المياه العذبة، وتؤثر على دورة المياه في الطبيعة.
  • لقد أدى الاحتباس الحراري الى ذوبان كبير في الجليد للقطبين وأدى الى اختلاط الماء العذب بالماء المالح، مما يجعله غير صالح للاستهلاك البشري.

بعض الحلول لمشاكل نقص المياه

تتمثل بعض الاقتراحات لإيجاد حلول لمشكلة نقص المياه العذبة ما يلي:

  • استخدام أفضل المشاريع التكنولوجية جديدة في تحلية المياه.
  • تطوير ممارسات استخدام الطرق النظيفة للأسمدة الكيماوية في الزراعة.
  • نشر الوعي بين الناس للحفاظ على مصادرها.
  • سن قوانين وتشريعات تحمي مصادرها.
  • استخدام الكثير من الأساليب البيئية النظيفة.

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا أهمية المياه لمختلف اشكال الحياة على كوكب الأرض، حيث قال الله عز وجل: (وَجَعَلْنَا مِنَ المآء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ) صدق الله العظيم.