انما ينال ما عند الله تعالى من الاجر والثواب بالصبر على الطاعة والعمل الصالح ما الآية الدالة على ذلك،


انما ينال ما عند الله تعالى من الاجر والثواب بالصبر على الطاعة والعمل الصالح ما الآية الدالة على ذلك،

انما ينال ما عند الله تعالى من الاجر والثواب بالصبر على الطاعة والعمل الصالح ما الآية الدالة على ذلك، يعتبر الصبر من اهم المقومات التي لا يمكن الاستغناء في أي عبادة من العبادات، كما انه هو الطريق للفوز في الدنيا والاخرة، وذلك بالاستقامة على دين الله، والصبر على ما يمكن ان يعترض طريق الانسان الى الله تعالى، حيث ان المسلم يصبر في الدعوة الى الله تعالى، ولا يعرض نفسه لاستخفاف الناس به في حال تراجعه عن دعوته، ولكي يكون الصبر مقبولاً عند الله تعالى لا بد من مراعاة شروطه، كإخلاصه لله تعالى.

انما ينال ما عند الله تعالى من الاجر والثواب بالصبر على الطاعة والعمل الصالح ما الآية الدالة على ذلك

الآية هي، قال تعالى: “ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحاً ولا يلقاها الا الصابرون”.

ما جزاء الصابرين

وعد الله عباده الصابرين بالأجور العظيمة، والكثير من البشارات، كما جاء في قوله تعالى: “أولئك عليهم صلوات من ربهم وأولئك هم المهتدون”، فقد وعدهم الله بالصلاة عليهم بالمغفرة والرأفة، كما ان الله تعالى وعدهم بالرحمة وذلك من خلال ازالته لآثار المصيبة، او تعويضهم خيراً منها، كما ان الله تعالى يضاعف للصابر اجره مرتين، ويوم القيامة يبشره الله بالجنة من غير حساب، كما جاء في قوله تعالى: “إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب”.

ما حكم الصبر

حكم الصبر كما اجمع عليه الائمة انه واجب بشكل عام، وهناك اقسام عديدة للصبر، ومن هذه الأقسام ما يلي:

  • القسم الأول: الصبر على الطاعة، والصبر على الحرام والصبر على المصائب التي لا يتدخل العبد فيها كالفقر، فالصبر في هذا القسم واجب، حيث ان الصبر على الواجبات واجب.
  • القسم الثاني: الصبر عما هو مكروه، والصبر على المستحب، ويكون الصبر في هذا القسم مندوباً، حيث ان الصبر على المستحب مستحب، والصبر على فعل المستحب مكروه.
  • القسم الثالث: الصبر على الاكل والشرب بقصد الحاق الضرر بنفس الصابر، ويكون الصبر في هذا القسم مكروهاً.
  • القسم الرابع: الصبر عن الحرام في حالة الهلاك او الموت، او يصبر على الجوع حتى يموت، والصبر في هذا القسم يكون محرماً.
  • القسم الخامس: الصبر على الأمور التي يخير المكلف بين فعلها وتركها، وهي ما تسمى بالمباحات، والصبر في هذا القسم يكون مباحاً.

ما يعين على الصبر

هناك مجموعة من الأمور التي تعين المسلم على الصبر، ومن هذه الأمور ما يلي:

  • الثقة بحسن الثواب عند الله تعالى، فيعلم الصابر ما ينتظره من الاجر والثواب في الدنيا والاخرة.
  • اليقين بفرج الله تعالى، وان نصر الله قريب.
  • معرفة طبيعة الدنيا، ومعرفة حقيقتها وواقعها، حيث انها هي دار ممر وابتلاء، ولا دوام لاحد فيها.
  • الاقتداء بالصابرين والاتعاظ من قصصهم.
  • الايمان بقضاء الله وقدره، وان قدره نافذ.

وفي ختام مقالنا نكون قد قدمنا لكم إجابة سؤال انما ينال ما عند الله تعالى من الاجر والثواب بالصبر على الطاعة والعمل الصالح ما الآية الدالة على ذلك، بالإضافة الى اننا قمنا بتوضيح العديد من المعلومات الأخرى حول الصابرين وجزاؤهم، واهم الأمور التي تعين على الصبر.