ان يسال العبد ربه كل مايحتاجه وينتفع به من امور الدنيا والآخرة .هو تعريف ل



ان يسال العبد ربه كل مايحتاجه وينتفع به من امور الدنيا والآخرة .هو تعريف ل، الإنسان بحاجة للتقرب من الله عزوجل بكافة صور العبادات المشرعة من الدين الإسلامي، لكي يفوز بمرضاة الله تعالى، ويصل لجنته التي وعدها الخالق لعباده المؤمنين، وأكثر شئ هام الإيمان بالله تعالى، فالعبادة هي أساس لوجود الخلق كافة، وذلك يشير ابتداء بتوحيد الله تعالى، دون الشرك به، وتقديسه عن كافة ما يعترى مخلوقين من خلل ونقص، وهو أهم المقاصد بالشريعة، الذي استخلف الإنسان على الأرض لأجلها، وأن العبيد هم بحاجة الله وليس الله بحاجتهم، يهديهم ويعينم ويرشدهم للخير بالعمل والقول، ويرزقهم من غير حساب، فالله جعل العبادة الوسيلة التي يعلم عن طريقها الذي يشكر نعمه ومؤتمر بأوامره، ومن يكفر بنعمته ويعصيه.

ان يسال العبد ربه كل مايحتاجه وينتفع به من امور الدنيا والاخره تعريف

الإجابة الصحيحة هي: ان يسال العبد ربه كل مايحتاجه وينتفع به من امور الدنيا والآخرة .هو تعريف للدعاء.

الدعاء يعد من العبادات الهامة والعظيمة فهو جامع لكثير من أنواع العبادة، فالدعاء كل ما يريده العبد من ربه، يدعو به لله عزوجل، لكي يرضى الله عنه، ويرزقه من خيره، ويغفر له، ويتقبل أعماله.

شروط وآداب الدعاء

الدعاء بالإسلام هو عبادة تقوم بسؤال الإنسان ربه، والطلب منه، فهي عبادة العبادات الفضيلة والعظيمة ، التي يحبها اللع عزوجل خالصة لوجهه، وعدم صرفها لعبد أو شئ غيره، فمن شروط وآداب الدعاء ما يلي:

  • الإخلاص لله عزوجل.
  • البداية بالحمد والثناء لله، ثم الصلاة على الرسول، والختام بذلك.
  • جزم بالدعاء ويقين بإجابة.
  • إلحاح بالدعاء وعد إستعجال.
  • حضور القلب بالدعاء.
  • الدعاء بالرخاة والشدة.
  • عدم السؤل إلا لله وحده.

في الدعاء لا توجد صيغة محددة، بل كل إنسان يدعو بما يريد، وتقربه لله بطرائق وفنون الدعاء، فمنهم يدعو الله بالشعر أو النثر، ومنهم من يختار الدعاء ويتكلف به، ومنهم يدعو بكلمات سلسة.