اول من جهر بالقران الكريم امام الكفار بمكه



اول من جهر بالقران الكريم امام الكفار بمكه، إنقسم المؤمنون بدعوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وصدقوا الرسالة بعهده لأصناف عديدة، فلم يسلم أي صنف من تعرض لأذية وعذاب قريش، فكان أشدهم أذية المستضعفين من المسلمين؛ فقد كانت قريش تعذبهم بأشكال عدة لا يستطيع أي إنسان تحملها، لكن أصحاب المكانة المرموقة نالوا الحماية من أقوامهم، ومع كل ذلك تعرضوا لأذى، فكان المستضعين معرضون لأذية زعماء وسادة قريش، حيث كان يلبسونهم حديد مبقينهم تحت حرارة حارقة من الشمس، فكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم غير مالك شئ لحمايتهم إلا فقط كان يخفف عنهم بتذكيرهم ما ينتظرهم بالأخرة من أجر ونعيم جزاء صبرهم.

من هو أول من جهر بالقرآن الكريم في مكة

  • الإجابة الصحيحة هي: اول من جهر بالقران الكريم امام الكفار بمكه هو عبدالله بن مسعود.

كان عبدالله أول من جهر بالقرآن الكريم بعد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فكان وفتها كفار قريش يتجنبون سماعه خوفاً على أنفسهم من التأثير بهم، فكانت قصة مشهورة عن عبدالله بن مسعود عندما عد نفسه لتلاوة القرآن أمام مشركوا قريش، حيث أتاهم عبدالله بن مسعود  وهم بجوار الكعبة فعند وصوله للمقام بدأ برفع صوته بتلاوة سورة الرحمن.

المُستفاد من قصة جَهر بالقرآن

قصة عبد الله بن مسعود رضي الله عنه دالة على أمور عدة، بما فعله أمام رجال قريش من قراءة القرآن عند الكعبة، فقصته بعها العبر المستفادة، منها ما يأتي:

  • إخفاء للعبادات بالشكل العام، إلا بأتيان أمر من الله عزوجل لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم بالجهر والإعلان عن.
  • عبد الله بن مسعود رغم تعرضه للضرب والأذي خلال جهره بالقرآن إلا أنه بقي مستمر بالتلاوة، فانتشر الإسلام بشكل موسع.
  • إشتداد غيط الكفار عند سماع تلاوة القرآن من قبل المسلمين.

في الختام نستدل بعظمة وفهم عبد الله بن مسعود بشهادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته، ومن فعل عبدالله بن مسعود حرك سارية الإسلام والإنتشار بسرعة.