اول من فصل السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية


اول من فصل السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية

اول من فصل السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية، على الرغم من أن فكرة ما تسمى بفصل السلطات تبدو حديثة بالكلية، إلا إنه لها جذور قديمة تمتد من عصر أرسطو وما بعده؛ حيث كانت الفكرة واردة قديما ولكن بمسميات اًخرى مثل الحكومة المختلطة أو المتنوعة وغيرها.. إلخ ، لكنها فعلياً طبقت في عصرنا الحديث حيث بدأ بفكرة تقسيم السلطات، ثم تبعها فكرة فصل السلطات , وسنتناول في مقالنا الحديث عن اول من فصل السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية.

مبدأ فصل السلطات

يمكننا تعريف الفصل بي السلطات؛ على أنه الفصل بين الوظائف الأساسية المختلفة في الدولة إما بشكل شكلي أو فردي بحث يصبح هناك أعضاء مستقلين بكل وظيفة او منصب من مناصب الدولة, حيث تصبح السلطات منفصلة، فتكون السلطة القضائية منفصلة ومستقلة بذاتها، والسطلة التنفيذية مستقلة بذاتها، والتشريعية كذلك. بحيث لكل سلطة منها مهام وواجبات منفصلة عن الأخرى ولا يحق للأخرى التعدي عل السلطة الثانية.

ركائز مبدأ فصل السلطات

لفصل السلطات ركيزتين مهمتين يقوم على مبدأ الفصل بين السلطات، وهما:

  • عد وضع السلطة للدولة ككل في يد مؤسسة أو سلطة واحدة.
  • تقسم سلطات الدولة ومهامها الأساسية لثلاث سلطات والتي هي: السلطة التشريعية، والسلطة التنفيذية، والسلطة القضائية.

مزايا الفصل بين السلطات

لمبدأ الفصل بين السلطات عدة مزايا، تبرز الدور المهم للفصل بين السلطات على مستوى الدولة والأفراد والأجهزة التي تعمل فيها, هذا المزايا هي:

  • التقليل من النظام الديكتاتوري والمستبد.
  • ضمان الحريات في الدولة.
  • تركيز المنصب الواحد في يد شخص واحد يعزز من فكرة الشخص المناسب في المكان المناسب، حيث يرفع من نسبة الإتقان في العمل وأدائه بأمانة.
  • يسود القانون على الجميع بحيث يرغم الجميع على احترامه نظراً لعدله.

اول من فصل السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية

بدأ مبدأ الفصل بين السلطات يظهر منذ العصر القديم حيث نادى أرسطو وأفلاطون بهذا المبدأ وإن كان مبطناً بمعاني أخر لكنه كان يرمي لنفس الهدف حيث هدف كل منهما ونادوا بمبدأ فصل سلطات أو وظائف الدولة على أن تكون كل وظيفة بيد فئة معينة او جهة معينة، ثم في العصور الوسطى ظهر الانجليزي جون لوك والذي نادى بضرورة فصل السلطات وتقسيمها لتشريعية وقضائية أو -فدرالية- وتنفيذية. ولكن الأب الفعلي لمبدأ فصل السلطات هو الفرنسي المفكر مونتسكيو والذي طالب وعرض فكرة الفصل بين السلطات في كتابه” روح القوانين” والذي كان يرى فيه أنه لا يجب تركيز السلطة في يد واحد وذلك لمنع الديكتاتورية والتسلط، ولكن يجب الفصل بين السلطات وأن تكون كل سلطة في جهة معينة لكي يتزيد الاتقان في ادائها، ولكن اول تطبيق فعلي لمبدأ الفصل بين السلطان كان في انجلترا في دستور كرمويل، والذي كان يهدف للقضاء على النظام الديكتاتوري والاستبداد حيث قاسم بفصل السلطات التشريعية والتنفيذية وهدف لاستقلال السلطة القضائية عنهم.

واخيراً، نرى أن مبدأ فصل السلطات مبدأ قد ظهر منذ القدم ونادى فيه الفلاسفة منذ القدم حتى زمننا هذا كان هناك تطورات كثيرة في المطالبة بنفيذه ولكن كان اول من فصل السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية فلكل من مونتسكيو و كرمويل دور فعلي في تطبيقه.