اين تحدث عملية تبادل الغذاء والفضلات ؟


اين تحدث عملية تبادل الغذاء والفضلات ؟

اين تحدث عملية تبادل الغذاء والفضلات ؟، يعد هذا السؤال من أسئلة مادة العلوم التي وجدت كييتم تقييم فهم الطلاب لومعرفتهم بالخليةوجسم الكائن الحي، وسؤالنا لهذا اليوم يتطلب من الطالب أن يذكر اسم المكان الذي يتم تبادل الغذاء والأكسجين والفضلات وغيرها من الأشياء التي تتعلق بالخلية من أجل أن تبقى على قد الحياة؛ كما أن هذه العملية التبادلة مهمة جداً وفشلها قد يؤدي الى موت الخلية.

أين تحدث عملية تبادل الغذاء والفضلات ؟

تحدث هذه العملية في الشعيرات وهي عبارة عن مكان موجود في الخلية وفيه كافة المقومات التي تجعل منه المكان المناسب من أجل عملية التبادل والتي تقوم الخلية بالتخلص من الفضلات من أجل عدم تراكم السموم بها والتي تؤدي الى توقف باقي أجزائها عن العمل وقد تتسبب في تميرها أو تحليلها؛ لهذا فان عملية التخلص من الفضلات هي أمر ضروري للغاية.

تعريف الشعيرات الدموية

هي عبارة عن أوعية دموية صغيرة جدًا بحيث لا تكاد خلية دم حمراء واحدة له القدرة على تتخللها؛ فهي تُساعد على ربط الشرايين والأوردة بالإضافة إلى تسهيل تبادل عناصر مُعينة بين الدم والأنسجة؛ وهذا هو السبب في أن الأنسجة النشطة جدًا، مثل العضلات والكبد والكليتين لديها وفرة من الشعيرات الدموية. الأنسجة الأقل نشاطًا في التمثيل الغذائي، مثل أنواع معينة من الأنسجة الضامة، ليس لديها الكثير.

أنواع الشعيرات الدموية

  • الشعيرات الدموية المستمرة: يعتبر هذا النوه من الأنواع الأكثر شيوعًا من الشعيرات الدموية؛ لأنها تحتوي على فجوات صغيرة بين الخلايا البطانية التي تسمح لأشياء مثل الغازات والمياه والسكر الجلوكوز وبعض الهرمونات بالمرور؛ ومع هذا، فإنَّ الشعيرات الدموية المستمرة في الدماغ هي استثناء، وهذه الشعيرات الدموية هي عبارة عن جزء من الحاجز الدموي الدماغي، مم يقوم بالمساعدة على حماية الدماغ من خلال السماح فقط للعناصر الغذائية الأساسية بالعبور؛ ويعتبر هذا هو السبب في أن الشعيرات الدموية المستمرة في هذه المنطقة لا تحتوي على أيّ فجوات بين الخلايا البطانية، والغشاء المحيط بها يعد أكبر سمكاً.
  • الشعيرات الدموية المدمرة: تعتبر أكثر تسريبًا من الشعيرات الدموية المستمرة؛ فهي تحتوي على مسامات صغيرة، بالإضافة إلى فجوات صغيرة بين الخلايا، في جدرانها تسمح بتبادل الجزيئات الأكبر؛ ولقد تم العثور على هذا النوع من الشعيرات الدموية في المناطق التي تتطلب الكثير من التبادل بين الدم والأنسجة؛ ومن الأمثلة على هذه المجالات هي:

    1- الأمعاء الدقيقة، حيث يتم امتصاص العناصر الغذائية من الطعام.
    2- الكلى، حيث يتم تصفية الفضلات من الدم.

  • الشعيرات الدموية الجيبية: هذا النوع يعتبر أندر أنواع الشعرية من الشعيرات الدموية؛ كونها تسمح بتبادل الجزيئات الكبيرة، حتى الخلايا؛ كما أن الشعيرات الدموية الجيبية قادرة على القيام بذلك لأن لديهم العديد من الفجوات الكبيرة في جدارهم الشعري، بالإضافة إلى المسام والثغرات الصغيرة، غشاء الطبقة السفلية المحيطة غير مُكتملة أيضًا مع الفتحات في العديد من الأماكن؛ توجد هذه الأنواع من الشعيرات الدموية في أنسجة مُعينة، بما في ذلك أنسجة الكبد والطحال ونخاع العظام؛ ومثالا عليها في نخاع العظم، هذه الشعيرات الدموية تسمح لخلايا الدم المنتجة حديثًا بالدخول إلى مجرى الدم وبدء الدورة الدموية.