اين توفيت السيدة عائشة


اين توفيت السيدة عائشة

اين توفيت السيدة عائشة، كثيرا ما نجد اهتمام كبير في قصص وأحداث مرتبطة بشخصيات زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي أحد أجمل القصص التي يتم دراستها وتداولها بين في كتب السيرة والدرسات الإسلامية، ومن أبرز المعلومات التي نتحدث في مقالنا، اين توفيت السيدة عائشة وهي قصة وفاة السيدة عائشة والتي سنتعرف عليها بالتفصيل وفق الأحداث المعروفة في قصة السيدة عائشة.

كيف ماتت عائشة أم المؤمنين

عندما كانت السيدة عائشة في الأنفاس الاخيرة وفي اللحظات الأخيرة كانت أم المؤمنين التي سيدة النساء في ذلك الوقت، من أبرز المعلومات سنتعرف على من هي عائشة حبيبة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهي زوجته التي قضى معها النبي كل الساعات واللحظات الجميلة، والسيدة عائشة هي السيدة التي أبى النبي آخر حياته ان يمرض إلا في بيتها، وسئل في يوم من الأيام من أحب الناس إليك قال عائشة، هكذا كانت أم المؤمنين رضي الله عنها بما اكتسبته من صفات وسيرة طيبة، وعن وفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قيل أن معاوية قد دبر حيلة لقتلها.

كيف هلكت عائشة

أهلكت السيدة عائشة رضية الله عنها قبل وفاتها عندما قيل أن هناك آثار أن معاوية بن أبي سفيان دبر لها حيلة من أجل قتل أم المؤمنين رضي الله عنها عندما حفر لها حفرة، وكانت راكبة على حمارها ووقعت هي وحمارها في تلك الحفر وهي سيدة النساء وأم المؤمنين رضي الله عنها، وهي أحب زوجة إلى النبي صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن أحب الناس إليه، فأجاب عائشة رضي الله عنها، وهي السيدة التي قضى معها النبي أجمل ساعات ولحظات في حياته، وأبى في آخر فتراته أن يظل في بيت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.

وصف السيدة عائشة

كانت تصف أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها بالحميراء وهو اللقب التي أطلق عليها لأنها كانت شديدة البياض وهو لقب أطلقه النبي صلى الله عليه وسلم، وهو الوصف الذي ورد في رواية النسائي، ومن طريق أبي سلمة عن عائشة قالت: دخل الحبشة يلعبون فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم يا حميراء أتحبين أن تنظري إليهم وهو الوصف الذي وصفت به أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.

كم كان عمر عائشة عندما توفيت

توفيت السيدة عائشة رضي الله عنها في زمن خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه وتوفيت ليلة الثلاثاء الموافق 17 من شهر رمضان وكان في العام 58 للهجرة الموافق 678 ميلادي وكانت في عمر 66، بعد مرض شديد ألم بها وهو مرض شعرت به السيدة عائشة بأنه مرض الموت.

خلاف الرسول مع السيدة عائشة

أقبل الصحابي أبي بكر الصديق بيت النبي صلى الله عليه وسلم ليقضي حاجة وعندما وصل إلى باب بيت النبي وأخذ بيده ليطرق باب النبي سمع الصوت مرتفعا بين عائشة رضى الله عنها والنبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو خلاف زوجي عادي وجعل أبي بكر يحرك الباب ويقول إئذروا لأبي بكر لأجل أن يعاقب ابنته السيدة عائشة رضي الله عنها لرفع صوتها في وجه النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ولما دخل أقبل غاضبا على ابنته قال لها يا بنت ابنة رومان، ترفعين صوتك على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أقبل عليها ليضربها وكانت السيدة عائشة خائفة وبمن تحتمي ولم تجد أمامها سوى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • السؤال : اين توفيت السيدة عائشة.
  • الإجابة  : (توفيت في المدينة المنورة الحجاز – الدولة الأموية).

الجدير بالذكر ان هناك الكثير من القصص التي تم الحديث عنها زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن أبرز القصص التي تم التعرف عليه قصة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ومن خلال تلك القصة تعرفنا على معلومة أين توفيت السيدة عائشة.