اي العقاقير تؤثر في الكبد وتتلفه


اي العقاقير تؤثر في الكبد وتتلفه

اي العقاقير تؤثر في الكبد وتتلفه، الكبد عضو متواجد بالفقاريات، يعمل لإزالة سمية من مُستقبليات مختلفة، يركب بروتينات، وينتج مواد كيميائية حيوية، لازمة لعملية هضم بالإنسان، موضع الكبد بربع علوي أيمن من البطن، أسفل للحجاب الحاجز، أدواره شاملة بالاستقلاب، أي تنظيم تخزين جليكوجين، مفكك لكريات دم حمراء، وينتج هرمونات، فالكبد هو غدة ملحقة هضمية تنتج الصفراء، فالصفراء مساعدة بعملية الضهم من خلال استحلاب شحوم، والصفراء تُخزن ما ينتجه الكبد بالمرارة، ثم الصفراء تنتقل للأمعاء الدقيقة لتستكمل عملية الهضم، ونسيج الكبد مؤلف من خلايا كبدية، لتنظيم تفاعلات كيميائية حيوية بذات حجم كبير، بما فيها تحطيم وتركيب جزيئات صغيرة ومعقدة.

عقاقير تؤثر في الكبد وتتلفه هي

العقاقير تسبب دمار لخلايا الكبد، وتسممه، حيث نصح الأطباء، مرضى الكبد الإبتعاد عنها أو استعمالها بحذر شديد، وبجرعات أقل بدرجة ممكنة، وتكون بإشراف طبيب، والعقاقير هي:

  • باراسيتامول: متواجدة بأغلب أدوية البرد.
  • مضاد إلتهاب غير إسترودية.
  • عقاقير ستاتين: المستعملة بخفط الكوليسترول.
  • فيتامين النياسين أو ب3: مدمر لخلايا الكبد وبالأخص مع مشروبات كحولية.
  • فيتامين أ: الإسراف فيه مدمر لخلايا الكبد.
  • أورليستات: يستعمل لعلاج السمنة وخفض الوزن.
  • أيزونيازيد: يستعمل بالأغلب لعلاج السل.
  • الفينيتوين: أدوة مضادة للصرع.
  • أموكسيسيللين: مضاد حيوي شهير.

أدوية مقوية للكبد

العقاقير العلاجية غالبيتها لها آثار جانبية، مُؤثرة علي أعضاء أخرى بالجسم، كعقاقير ذكرناه سلفاً المؤثرة على الكبد تدمره، لكن هناك مجموعة من أدوية مقوية الكبد، وتعالج الإلتهابات ومنها:

  • أوكسيكونيتن.
  • أوكسيفاست.
  • بيركولون.
  • روكسيكودون.
  • برونستيل.
  • كاردكس.
  • كارديوبرول.
  • كونكور.
  • لودوز.
  • سيليكتا.
  • زيبيبا.

ختاماً: نصيحتنا لكم بعد هذا المقال، الحذر من تناول أية عقاقير، دون الرجوع لطبيب مختص، حفاظاً على صحتكم، لأن غالبية العقاقير لها وصفات خاصة حسب حالة المريض، لذا وجب استشارة الطبيب.