اي مما يلي يسهم في تحلل الاوزون


اي مما يلي يسهم في تحلل الاوزون

اي مما يلي يسهم في تحلل الاوزون، تعتمد المناهج الدراسية الحديثة على تجهيز منهاج شامل لكافة العلوم الإثرائية الطبيعية، وتركز وزارة التعليم السعودي على علوم الفيزياء والكيمياء والأحياء ضمن مُقرَّراتها، لما لها من فائدة علمية كبيرة للطلبة بعيداً عن المناهج الغير مُجدية في العملية التعليمية.

ويبحث الطلبة عن حل سؤال اي مما يلي يسهم في تحلل الاوزون حيث أن طبقة الاوزون من أهم طبقات الغلاف الجوي ولها علاقة مرتبطة بالحياة على كوكب الأرض، نظراً لأهميتها في منع الأشعة الضارة مثل الأشعة فوق بنفسجية والأشعة تحت حمراء.

معلومات عن الأوزون

قبل معرفة اي مما يلي يسهم في تحلل الاوزون دعونا نتعرَّف على طبقة الأوزون حيث أن الأوزون عبارة عن غاز يُسمَّى “غاز الأوزون” يكوّن طبقة متمركزة أسفل طبقة “الستراتوسفير، وقد تم اكتشاف طبقة الأوزون في العام 1913مـ على يد الفيزيائيين المشهورين “شارل فابري، وهنري بويسون” ولم تكُن المعالم واضحة تماماً حتى استطاع عالِم الطقس “غوردون دوبسون” إنشاء جهاز لقياس كمية غاز الأوزون الموجود في طبقة الستراتوسفير وقد سمي الجهاز باسم “مطياف دوبسون الضوئي” وتكمُن أهمية طبقة الأوزون في الجو لأجل حماية سطح الأرض من الأشعة الضارة مثل “ألأشعة فوق بنفسجية” حيث أن تسرب مثل هذه الأشعة يُسبب ضرراً للإنسان وكافة الكائنات الحية، فهو يُسبّب الأمراض السرطانية للجلد.

اي مما يلي يسهم في تحلل طبقة الاوزون

يتسبَّب الاستخدام الخاطئ للمواد الكيميائية في تحلل طبقة الأوزون وزيادة الثقب في داخلها، مما يُسهّل عملية دخول الأشعة فوق بنفسجية إلى سطح الأرض، وهذا يُعَد خطراً كبيراً على الإنسان، لذلك يدرس الطلبة في المنهاج بعض الأسئلة المُتعلقة بالأمر مثل اي مما يلي يسهم في تحلل الاوزون حتى يستطيعوا تمييز المواد الضارة لطبقة الأوزون من أجل نشر الوعي بين الناس حتى لا يقوموا باستخدامه وقد حمل سؤال اي مما يلي يسهم في تحلل الاوزون بعض الخيارات مثل “ثاني أكسيد الكربون، الرادون، الفلورو كلورو كربون، أول أكسيد الكربون” وعلى الطالب اختيار الإجابة الصحيحة مما سبق:

  • السؤال: اي مما يلي يسهم في تحلل الاوزون؟
  • الإجابة: الفلورو كلورو كربون.

يُعرَف الفلورو كلورو كربون باسم “فريون” وهو مُركَّب كيميائي من ثلاثة عناصر أساسية وهم “الفلور، الكلور، الكربون” وعادةَّ ما يتم استخدام هذا المركب في الصناعات البلاستيكية الرغوية خاصة “الإسفنج الرغوي” المُستخدَم في المطابخ، ويحاول علماء البيئة وضع حد لاستخدام هذا المُركَّب حيث أنه مُضِر بشكل كبير.

يُذكَر أن مُركَّب الفلورو كلورو كربون تسبَّب في أزمة للغلاف الجوي، مما جعل منظمات البيئة يطرحون بروتوكول “مونتريال” الذي حدَّ بنسبة كبيرة من استخدام هذا المركب.