بحث عن المجموعة الشمسية شامل مع المراجع


بحث عن المجموعة الشمسية شامل مع المراجع

بحث عن المجموعة الشمسية شامل مع المراجع، لقد تم البدأ في استخدام مفهوم الكوكب من قبل رواد الفضاء قديماً، وقد استخدم للتعبير عن الاجرام السماوية السبعة، التي كانت ترى بوضوح قديماً قبل ان يتم اختراع التلسكوب الفضائي، وتم إطلاق مصطلح الكوكب على جميع الاجسام الكبيرة التي تدور حول الشمس، وحديثاً قام الاتحاد الفلكي بوضع عدة شروط للجرم السماوي لكي يتم تصنيفه من ضمن الكواكب، مثل ان يدور في مدار ثابت، وبناءاً على هذه الشروط تم الاعتراف بأربعة عشر كوكب من المجموعة الشمسية وهي أقرب الكواكب الى الشمس.

بحث عن المجموعة الشمسية

لكي نقدم لكم بحثاً شاملاً عن المجموعة الشمسية، يجب ان نقوم بالحديث عن عدة نقاط تخص المجموعة الشمسية، وهذا ما سوف نتحدث عنه في هذا المقال.

صفات الكواكب في المجموعة الشمسية

تتميز مجموعة الكواكب في النظام الشمسي بعدة مميزات فريدة جعلتها تأخذ مفهوم الكوكب، ومن هذه الصفات التي انفردت بها المجموعة الشمسية ما يلي:

  • يعتبر كوكب عطارد أصغر كواكب المجموعة الشمسية.
  • يعد كوكب المشتري أكبر كوكب في كواكب النظام الشمسي.
  • يعتبر نبتون هو ابعد الكواكب عن الشمس في المجموعة الشمسية.
  • عطارد هو أقرب الكواكب الى الشمس.
  • يتميز كوكب الزهرة بوجود غلاف سميك يحيط به.
  • يحاط كوكب زحل بسبعة حلقات متجمدة تجعل مظهره جميلاً وجذاباً.

ما هي الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية

تتكون المجموعة الشمسية من ثمانية كواكب، ويعتبر عطارد هو اول كوكب من كواكب المجموعة الشمسية ونبتون اخر هذه الكواكب، وسنذكر فيما يلي الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية:

  • كوكب عطارة.
  • كوكب الزهرة.
  • كوكب الأرض.
  • كوكب المريخ.
  • كوكب المشتري.
  • كوكب زحل.
  • كوكب اورانوس.
  • كوكب نبتون.

كيف نشأت المجموعة الشمسية

حسب بعض الدراسات للعلماء فإن تشكل المجموعة الشمسية قد بدأ في التكون منذ حوالي أربعة ونصف مليار عام ويرجع ذلك بسبب انهيار سحابة ضخمة تتكون من عدة غازات وغبار، وتم الاعتقاد بأن الانهيار لتلك السحابة يعود الى موجة صادمة نتجت عن انفجار نجم قريب يسمى بالمستعر الأعظم، وتشكل نتيجة هذا الانهيار السديم الشمسي، وهو قرص التفافي دوار، وكانت جاذبيته تقوم بجذب الأشياء، وقد حدث تكون المجموعة عندما كانت المواد متباعدة بالسديم تجتمع معاً كي تشكل كتلة عظيمة تصدم مع بعضها البعض وقد شكلت بذلك اجسام ذات حجم اكبر من الكتلة الاصلية.

حجم المجموعة الشمسية

يمتد حجم المجموعة الشمسية الى ما بعد الكواكب الثمانية، فهو يصل الى حزام كايبر، وهو ما يقبع خلف مدار كوكب نبتون وهو ابعد الكواكب في المجموعة الشمسية.

ما هي مكونات المجموعة الشمسية

تتكون المجموعة الشمسية من عدة عناصر تملأ الفراغ فيها وفيما يلي سوف نقوم بعرض المكونات الأساسية للمجموعة الشمسية وهي كما يلي:

  • الكواكب الداخلية: وهم كلاً من: كوكب المريخ، كوكب الأرض، كوكب الزهرة، كوكب عطارد، وتتكون جميعا وبشكل رئيسي من الصخور والحديد.
  • حزام الكويكبات: يقع حزام الكويكبات بين كوكبي المشتري والمريخ، وفي ذلك المكان يقبع أكثر من 750 ألف كويكب، مع ملايين من الكويكبات الصغيرة.
  • الكواكب الخارجية: وهي كواكب تضم كلاً من: نبتون واورانوس وزحل والمشتري، وهي كواكب ذات حجم عملاق وكبير جداً، وله عدة طبقات سميكة وتتألف غالبيتها من غازات.
  • حزام كايبر: ويتكون هذا الحزام من كواكب جليدية، مثل: المذنبات ويقع خلفها مدار كوكب نبتون وتكون هذا الحزام من المواد المتبقية من النظام الشمسي.
  • القرص المتفرق: وهي اجرام تقع بين حزام كايبر.
  • الغلاف الشمسي: ويتكون الغلاف الشمسي من ثلاثة أجزاء وهي: صدمة النهاية، والغلاف، وحافة الغلاف الشمسي.
  • سحابة اورت: وتتكون هذه السحابة من مجموعة القطع الجليدية التي تتألف من حطام فضائي.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية المقال وقد عرضنا لكم بحث كامل عن المجموعة الشمسية شامل، كما تعرفنا على مكونات المجموعة الشمسية، وكيف نشأت هذه المجموعة، والكواكب التي تتكون منها وحجمها بشكل دقيق.