بماذا عاقب الله قارون


بماذا عاقب الله قارون

بماذا عاقب الله قارون، أنزل الله تعالى القرآن الكريم على سيدنا محمد -صلَّ الله عليه وسلَّم- بواسطة الوحي جبريل -عليه السلام- من أجل أن يكون هو الدستور الديني الذي يحمل كافة التعاليم الإسلامية للمُسلمين في جميع العصور، كما أن القرآن الكريم يحمل الكثير من القصص والحكايات عن الأنبياء السابقين والطُّغاة الذين خسفهم الله، أمثال فرعون والنمرود وقارون وغيرهم، ويدرس الطلبة هذه القصص من أجل أخذ العبرة ومعرفة أن عقاب الله شديد جداً وأن كل شيء يكون مع الإنسان فهو بفضل الله عز وجل، وفي هذا المقال سنعرف بماذا عاقب الله قارون بعد أفعاله الطاغية على الأرض.

من هو قارون

يُعتبَر قارون أحد أبرز أغنياء قوم بني إسرائيل الذي نزل عليهم سيدنا موسى -عليه السلام- حيث كانت يملك من الثروات الأموال الطائلة لدرجة أن مفاتيح خزنته ثقيلة جداً وتحتاج إلى رجال أشدَّاء حتى يقوموا بحملها، كما أنه كان يعمل وزيراً لشؤون العبرانيين عند الطاغية فرعون وكان قارون مُتكبّراً على الناس ودائماً ما يقول أن هذه الأموال والثروات الطائلة قد حاز عليها بفضل ذكائه وحنكته وأنها بمجهوده ولا شأن لله عز وجل فيها فهو لم يرزقني بل أنا من حققت كُل ذلك بيدي، ولذلك كان عقاب الله كبيراً وعاقبه عقاباً شديداً جعله عبرة لكل الناس من حوله.

عاقب الله قارون بعقوبة ماهي

يبحث طلبة العقيدة الإسلامية عن حل سؤال بماذا عاقب الله قارون حيث أن عقاب الله عز وجل للطاغية قارون كان قاسياً جداً وجعل الجميع يأخذ ذلك عبرة فكُل الأرزاق بيد الله وهي من الله -سبحانه وتعالى- وفيما يلي حل السؤال:

  • السؤال: بماذا عاقب الله قارون؟
  • الإجابة: خسف الله تعالى به وبداره وبأمواله الأرض.

مما لا شك فيه أن قصة قارون هي عبرة لكُل من يحاول أن يتكبَّر ويتجبَّر ولا يشكُر الله على النعمة التي تكون بين يديه، لذلك يجب على المُسلم أن يحمد الله ويشكره على كُل نعمة يرزقها الله به.