بيان معاني القران الكريم هو تعريف


بيان معاني القران الكريم هو تعريف

بيان معاني القران الكريم هو تعريف، انزل الله القرآن الكريم لهداية الناس واخراجهم من ظلمات الشرك الى نور الهداية، كما ان تلاوة آيات القرآن هي من أفضل الاعمال التي يمكن ان يشغل المسلم بها حياته، فهو أفضل الكلام واجمله واكثره صدقاً كما انه يحتوي على العديد من قصص الأنبياء، والقرآن الكريم هو الكتاب الوحيد الذي تكفل الله بحفظه عن سائر الكتب السماوية الأخرى، فهو محفوظ من الخطأ ومعصوم من الزلل، فليس للباطل اليه سبيل، كما ان الله تعالى قد فضله على سائر الكتب السماوية الأخرى وجعله خاتمتها.

بيان معاني القران الكريم هو تعريف

إجابة السؤال هي: علم التفسير وهو من اهم العلوم التي توصل الانسان لفهم آيات القرآن الكريم، حيث يبين هذا العلم معاني آيات القرآن الكريم ويعين على استخراج احكامه وحكمه، بالإضافة الى انه يساعد في معرفة أسباب النزول.

الفرق بين التفسير والتأويل

يختلف معنى التفسير عن معنى التأويل في العديد من الأمور، ومن هذه الأمور ما يلي:

  • يقوم التفسير على توضيح معاني القرآن الكريم ويبينها بدليل جازم قطعي يبينه المفسر، اما التأويل فهو يعتمد على الاحتمال وغلبة الظن والترجيح، فلا يستطيع المؤول ان يجزم ويقطع في تأويله للآيات القرآنية وذلك لأنه لا يوجد معه دليل عليها.
  • يقتصر التفسير على بيان المعاني والالفاظ بينما التأويل فيشمل ما يكثر استخدامه في المعاني والجمل.
  • يقوم التفسير على توضيح المعاني القرآنية التي لا تحتمل الا معنى واحد، بينما التأويل فهو ترجيح لمعنى مفردة من المفردات القرآنية التي تحمل عدة معانٍ.
  • التفسير هو تبيان يدعمه صحيح السنة النبوية، فمعناه واضح وجلي، ويعتمد بشكل أساسي على الروايات، بينما التأويل فيقوم على ما يستنبطه العلماء من فهمهم للآيات القرآنية.
  • التفسير محله الذهن، حيث يقوم بإيضاح المعنى بالكلام، وبعبارة تدل على اللسان، اما التأويل فهو يختلف عن طاهر الأمور التي تكون في الخارج حقيقة.

أنواع التفسير في القرآن الكريم

هناك العديد من العلماء الذين اجتهدوا في تفسير آيات القرآن وبيان معاني آياته، فقد قسم تفسير القرآن الكريم الى عدة اقسام وهي كما يلي:

  • التفسير بالمأثور: ويقصد من هذا التفسير بيان مراد الله تعالى من الآيات القرآنية من خلال اية أخرى، او بما أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم، او عن صحابته، ومن أشهر كتب التفسير بالمأثور: تفسير الطبري، وتفسير السيوطي، ويقسم هذا التفسير الى عدة أنواع منها: تفسير القرآن الكريم، وتفسير القرآن السنة، وتفسير القرآن بما إثر عن الصحابة.
  • التفسير بالرأي: ويعتمد هذا التفسير على اجتهاد المفسر، بحيث يكون المفسر عارفاً بلاكم العرب والفاظهم ودلالاتهم، كما ويجب ان يكون المفسر عالماً بالناسخ والمنسوخ وأسباب النزول، ويقسم التفسير بالرأي الى قسمين وهما: التفسير المحمود، والتفسير المذموم.
  • التفسير الاشاري: ويعتمد هذا التفسير على الإشارة الخفية التي تظهر لمن خصهم الله تعالى بفهم خاص، فيفسر النص على غير ظاهره، ويجب ان يلتزم هذا التفسير بمجموعة من الضوابط والتي ذكرها ابن القيم رحمه الله كأن لا ينقصه التفسير معنى الآية القرآنية، وان يكون المعنى صحيحاً في نفسه.

خصائص القرآن الكريم

هناك مجموعة من الخصائص التي انزلها الله تعالى على القرآن الكريم، ومن هذه الخصائص ما يلي:

  • انه محفوظ من التحريف والضياع والزيادة والنقصان.
  • انه خاتم الكتب السماوية والمهيمن عليها.
  • جمال بلاغته.
  • عدم الملل من تكرار تلاوته وترديدها.
  • تيسيره وسهولته.
  • ان بكل حرف منه حسنة.

وبهذا نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال بيان معاني القران الكريم هو تعريف، وكانت الإجابة هي تفسير القرآن، كما اننا قمنا بتوضيح الفرق بين التفسير والتأويل، وأنواع التفسير في القرآن، واهم خصائصه.