تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي


تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي

تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي، محمد متولي الشعراوي هو احد علماء الفقه والدين الإسلامي، وكتب العديد من المؤلفات في الدين والفقه والاحاديث، وكان لديه الكثير من المستمعين لأقواله وكلامه، وعندما توفى الشيخ الشعراوي حزن عليه الكثير من الناس، وكان الشيخ الشعراوي يحب اللغة العربية وقد تميز بالبلاغة وكان يجيد مهارة الشعر، وكان بارعاً في تفسير القرآن الكريم وتوضيح معانيه، وسوف نتعرف في هذا المقال على تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي.

نبذة عن الشيخ الشعراوي

ولد الشيخ محمد الشعراوي بتاريخ 15/4/1911م، في قرية دقادوس في مركز ميت غمر الذي يتبع الى محافظة الدقهلية، وقد كان الشعراوي حافظاً للقرآن الكريم منذ صغره، وقد درس اللغة العربية في القاهرة، وتزوج الشعراوي في المرحلة الثانوية وله خمسة أولاد وهم: سامي وعبد الرحيم واحمد وفاطمة وصالحة.

ما هي صفات الشعراوي

تميز الشيخ الشعراوي بعدة صفات ومنها:

  • لقد كان الشعراوي عاشقاً محباً للغة العربية، وقد تميز بالبلاغة.
  • كان الشيخ الشعراوي يجيد مهارة الشعر.
  • كان بارع في تفسير القرآن وتوضيح معانيه.

الجوائز التي حصل عليها الشيخ الشعراوي

لقد حصل الشعراوي على العديد من الجوائز خلال حياته ومنها:

  • حصل على وسام الجمهورية من الطبقة الأولى بين عامي 1983م، و1988م.
  • نال درجة الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعة المنصور وجامعة المنوفية.
  • حصل على وسام الاستحقاق بدرجته الأولى مع بلوغه سن التقاعد سنة 1976م.

مؤلفات الشيخ الشعراوي

قام الشعراوي بتأليف العديد من المؤلفات خلال حياته، ومن هذه المؤلفات:

  • الحياة والموت.
  • الفتاوي.
  • التوبة.
  • الغيب.
  • الأحاديث القدسية.
  • الأدلة المادية على وجود الله سبحانه وتعالى.
  • سورة الكهف.
  • السحر والحسد.
  • فيض الرحمن.
  • الشيطان والانسان.
  • الصلاة وأركان الإسلام.
  • الطريق الى الله.

المناصب التي حصل عليها الشيخ الشعراوي

لقد حصل الشعراوي على عدة مناصب خلال حياته ومنها:

  • تم تعيين الشعراوي مديراً لمكتب شيخ الازهر الشريف حسن مأمون.
  • تم تعيينه عضو لمجلس الشورى المصري عام 1980م.
  • تم تعيينه وزيراً للأوقاف وشؤون الازهر.
  • عمل كعضو في مجمع اللغة العربية، وعمل عضو في مجمع البحوث الإسلامية عام 1980م.

تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي

لقد عاش الشيخ محمد الشعراوي حياة طويلة وهو يصارع المرض، ونتيجة ذلك المرض أصبح غير قادر على قراءة القرآن، وكان يسمع القرآن الكريم، وأصبحت حالته الصحية سيئة بعد ذلت، وتوفي الشيخ محمد الشعراوي رحمه الله عام 1998م، عن عمر يناهز 87 عاماً، وهو يحرك اصبعه قائلاً: أشهد أنّ لا إله الا الله وأشهد أنّ محمد رسول الله.

وفي ختام هذا المقال نكون قد استعرضنا تاريخ وفاة الشيخ الشعراوي، كم عرضنا نبذة عن الشيخ الشعراوي وصفاته والجوائز التي حصل عليها ومؤلفاته والمناصب التي شغلها، وغير ذلك من المعلومات المهمة التي تتعلق بحياة الشيخ محمد متولي الشعراوي.