تتصف الهيدروكربونات الأروماتية بدرجة منخفضة من الثبات بسبب بنائها الحلقي


تتصف الهيدروكربونات الأروماتية بدرجة منخفضة من الثبات بسبب بنائها الحلقي

تتصف الهيدروكربونات الأروماتية بدرجة منخفضة من الثبات بسبب بنائها الحلقي، الهيدروكربونات الأروماتية، فئة هامة، بمركبات عضوية متواجدة، بالغلاف الجوي، فهي شديدة تفاعل، ولها معدلات كبيرة الإنبعاث، مشيرة لأنواع، عطرية تسهم، تقريبا 10% من إجمالي إنبعاث، كربون عضوي غير ،بشري ميثاني منشأ عالمياً، ومصدر أساسي بعادم سيارت، من مركبات عاملة بالبنزين، تسهم بإستعمال مذيبات، فالكتلة الحيوية تمثل، حرق مصدر للعطريات، وبالسنوات الأخيرة ،جذب إهتمام خاص، فالعمليات تحدث، بنطاق عالمي، وتحدد مصادر صغيرة، وطبيعية للعطريات، مثل: إنبعاث من تربة، و النبات، فالإنبعات للمواد العطرية، يكون له تأثير، بعمليات تروبوسفير، بالمستويات محلية، وإقليمية، وعالمية.

تتصف الهيدروكربونات الأروماتية بدرجة منخفضة من الثبات بسبب بنائها الحلقي

  • الإجابة هي: صح.

الهيدروكربونات الأروماتية: من أرينات هامة، عديدة الحلقات، مُسمية بهيدروكربونات حلقية، عديدة الذرات، لها أكثر من حلقة، فأبسط الهيدروكربونات البينتالين.

خصائص المركبات الأروماتية

غالبية مركبات الأروماتية، لها خصائص عدة، منها:

  • بها نظام إلكترونات باي، ليست متمركزة، متبادلة بينها، روابط أحادية، وثنائية.
  • محتوية على، حلقة واحدة بالأقل.
  • عدد الإلكترونات باي، تساوي 2 + 4n، يعرف بقاعدة هوكل.
  • مُسطحة.

مع الرغم بأن البنزين أروماتي، لكن البيوتاديين حلقي يكون غير حلقي، وعدد الإلكترونات باي غير متمركزة تساوي 4، وذلك غير ناتج لأي رقم صحيح بالتطبيق لقاعدة هوكل، لكن أيون بيوتاديين حلقي -2 أروماتي، وجزيئات غير أروماتية تسمى أليفاتية، وجزيئات أروماتية تمثل لشكل محسن من ثبات كيميائي مقارتة بجزيئات غير الأروماتية المماثلة، مع تسببه بدوان إلكترونات باي بجزئ أروماتي لتوليد مجال موضعي مغناطيسي، يمكن معرفته عبر رنين مغناطيسي نووي، فالجزيئات المستوية متضمنة لحلقة وحيدة بداخلها إلكترونات باي بعدد 4nK، تعد موبيوس أو ضد أروماتية، بالغالب تكون متحركة.