تسبب الحركة المفاجئة لصخور القشرة الأرضية


تسبب الحركة المفاجئة لصخور القشرة الأرضية

تسبب الحركة المفاجئة لصخور القشرة الأرضية، هناك عديد من ظواهر وتضاريس طبيعية يتم الحدوث لها بداخل الأرض، والتي تكون بدون دخل الإنسان فيها، فمن الظواهر تسبب الكوارث الطبيعية ومنها ما يكون جالب للخير ، فالظواهر الطبيعية التي تقوم بعمل بحدوث خسائر طائلة هي: البراكين والزلازل، والجالبة للخير كالأمطار، فالزلازل هي ظواهر تحدث بأماكن معروفة من الكوكب، فهي لا يتم حدوثها بكافة جوانب الأرض.

الحركة المفاجئة لصخور القشرة الأرضية تسببها

  • الإجابة المناسبة للسؤال هي الزلازل، التي تعد إحدى ظواهر ناتجة من العوامل الطبيعية بداخل جوف الأرض، حيث هناك درجات للزلازل فمنها القوي المدمر، ومنها المتوسط والضعيف، فالقوي يمكن التدمير لأحياء سكانية بأكملها ويحدث أضرار بالغة بالمناطق التي يحدث بها، لكن المتوسط تكون أضرار متوسطة الخطورة، أما الضعيف فيكون تأثيره بشعور الناس بإهتزاز بسيط بالأرض لثواني معدودة.

ما هي الزلازل؟

تعد الزلازل ظاهرة تحدث بجوف وباطن الأرض، فهي ناجمة عن حركة للصفائح الصخرية، حيث التأثير للزلازل يمتد لسطح الأرض، فينتج عنها حدوث لإهتزازات إرتجاجية.

ما أسباب الزلازل؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لحدوث الزلازل وإصابة بإضطرابات بطبقات الأرض، حيث الإنتقال للرسوبيات لمساحة شاسعة من الأرض بالكميات الكبيرة، فمن هذه الأسباب:

  • حدوث الثقل على المساحة من الأرض نتيجة الإنتقال للرسوبيات، فيسبب بالإختلال لبطقات الأرص والتحرك لطبقات قشرة أرضية وبعدها تنتج الزلازل.
  • الإرتفاع لدرجة الحرارة بباطن الأرض ينتج عنه الإنصهار لمكونات صخرية، وبعدها يحدث التآكل بطبقات صخرية فتتحرك بالشكل التلقائي ويحدث الزلزال.
  • يعد أهم الأسباب للزلزال هي الإنفجارات البركانية المؤثرة بشكل سلبي على الطبقات للأرض، ثم الحدوث للإهتزازات.