تعددت شعب الايمان فكان افضلها


تعددت شعب الايمان فكان افضلها

تعددت شعب الايمان فكان افضلها، شعب الإيمان باللغة تعرف بمطلق التصديق، وبالإصطلاح تصديق مخصوص بخمسة أركان، وهي: تصديق بالله عزوجل، وملائكته، وكتبه، ورسه، واليوم الآخر، والقدر خيره، وشره، فالشعبة لغة تعد أجزاء شئ مُكون منها، وشعب إيمان أجزاء مكونة له، فالإيمان كشجرة طيبة مُثمرة، تُخرج ثمرها كل وقت، فالإيمان له شعب عديدة، أخبر بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بأنها بضع وستون، أو بضعة وسبعون شعبة، فجاء عن البخاري بقول النبي محمد عليه الصلاة والسلام: ( الإيمان بضع وسبعون، أو بضع وستون شعبة).

أفضل شعب الإيمان قول

  • الإجابة الصحيحة هي: تعددت شعب الايمان فكان افضلها قول لا إله إلا الله.

ذلك توحيد وتنزيه لله عزوجل، فالإيمان حق بالوحدانية لله بالألوهية، فقال صلى الله عليه وسلم: ( الإيمان بضع وسبعون شعبة، أفضلها لا إله إلا الله، وأوضعها إماطة الأذى عن الطرق، والحياء شعبة من الإيمان)، فال سبيل لتنطلق شعب الإيمان بقلب مسلم، إلا بتمام الإيمان بقلبه، وسطوع لنوره خالص من رياء، والمسلم يكون على معرفة، وعلم بشعب الإيمان، لكي يصل لمرتبة رفيعة من الإيمان، لا بد بمجاهدة النفس، وإكثار طاعات، كحرص بقراءة القرآن، وتلاوة الأذكار.

ما شعب الإيمان

هناك عدة شعب للإيمان، فبها علو لبعض عن آخر، حيث بها ما يأتي محبته لله بقلبه ولا بظاهره، فشعب الإيمان عديدة، نذكر بعض منها، وهي:

  • التوحيد: هي أعلي مرتبة بالإيمان، بقول لا إله إلا الله.
  • إماطة أذي عن طريق: وذلك برفع أشياء مؤذية، وإبعادها عن المسلمين.
  • الحياء: فهي صفة كريمة، بها حث المسلم باجتناب الرذائل، والدعوة لكل قول، وفعل محمود.

الإيمان مُحتوي لأعمال محددة، وجب على المسلم عملها، ونواهي وجب على المسلم تجنبها، وابتعاد عنها، بقدمتها المعاصي، وكبائر الذنوب، لذا وجب بالمسلم حفظ لسانه، وغض بصيرته عن كل مُحرمٍ.