تعدل سورة الإخلاص من القرآن الكريم


تعدل سورة الإخلاص من القرآن الكريم

تعدل سورة الإخلاص من القرآن الكريم، القرآن الكريم نزل على النبي محمد “صلى الله عليه وسلم”، وهو المهداة الأعظم وصاحب أجمل وأروع رسالة على الإطلاق في تاريخ البشرية، وهي رسالة الدعوة والدين الإسلامي العظيم، والتي بدأت بشكل صعب ومحاربات من أهل قريش وهم الذين يعرفون محمد بأنه الصادق الأمين والذي لا يكذب أبدا، ولكن مع حديثه لهم عن الدعوة الإسلامية أنكروا ذلك ورفضو هذه الفكرة واعتبروها تحييدا عن منهج الآباء والأجداد، وبقيت الدعوة سرا لفترة طويلة في دار الأرقم بن أبي الأرقم لثلاث سنوات، حتى جاء وقت هجرة المسلمين والذين هاجروا أيضا سرا وعمر بن الخطاب هو الوحيد الذي هاجر جهرا وكان حديث الإسلام.

فضائل سورة الإخلاص

كل سورة من السور التي توجد في القرآن الكريم لها فضائل وقربات خاصة بها، وهي تعبر عن أهمية السورة وقربها، وأيضا سورة الإخلاص من ضمن هذه السور والتي من المهم أن تقرأ يوميا في كل صباح ومساء على الأقل ثلاث مرات، لما لها شأن كبير وعظيم عند الله، وهي سورة تعبر عن صفة الرحمن، ومن يقرأها ينال حب ورضا الله عزوجل.

أحاديث النبي في سورة الإخلاص

يوجد بعض الشواهد التي تبين محبة السورة وفضلها وعظمتها عن الله ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم والتي ذكر منها القليل وهي:

  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إنّي قُلتُ لكُم: سأقرأ عليكُم ثُلُث القُرآن، ألا إنّها تعدلُ ثلُث القُرآن”.
  • قال: قُل هو اللهُ أحدٌ، والمُعوّذتين حين تُصبحُ وحين تُمسي ثلاث مراّتٍ تكفيك من كُلّ شيءٍ”.

ثواب وأجر قارئها

  1. تحفظ الفرد المسلم من الشرو والضرر.
  2. ويبى له بيت في الجنة.
  3. تكفيه من كل شيء، وتيسر أمور حياته.

كل سور القرآن الكريم تعتبر عظيمة ولها فضائل كبيرة، وهي سور لها أسباب للنزول تعتمد نزلت بسببها، ولكن تختلف كل سورة عن الأخرى من حيث الفضل والأجر وما فيها من خيرات في الدينا والآخرة.