تنتمي المجموعة الشمسية لمجرة درب التبانة


تنتمي المجموعة الشمسية لمجرة درب التبانة

تنتمي المجموعة الشمسية لمجرة درب التبانة، درب التبانة مجرة بإستناد لأبحاث علمية تتبع للعلماء، يطلق عليها اسم: طريق لبني، فهو عبارة عن مجرة آخذة لشكل حلزوني، وهي مجرة منتمية لها الأرض والشمس وبقية المجموعة، درب التبانة مجرة، مكونة من عدة نجوم مقدرة بمئات البلايين، المُشكلة لسحاب بالصورة كثيفة، وسحابات: تعد ذرات غازات وتراب، منتشرة بجميع نواحي المجرة، فعند الحلول للظلام، يوضح درب خاص بمجرة درب التبانة على شكل مجموعة من حزم كبيرة لبنية عريضة من ضوء النجوم، ممتدة خلال السماء.

تنتمي المجموعة الشمسية لمجرة درب التبانة صح أو خطأ

الجواب المناسب هو: صح، فدرب التبانة مجرة لتجمع لعدد كبير من: كواكب، نجوم، أقمار، إضافة لغازات، غبار، مرتبطة مع بعضها البعض عن طريق الجاذبية، ومقسم المجرات لأنواع مختلفة بحسب شكلها لأنواع ثلاثة، هي كالتالي:

  • شكل أهليجي: مجرات شكلها بيضاوي مشابه للقرص، وغير ممتلكة لمحور دوران خاص.
  • شكل حلزوني: مجرات بمكونات ثلاثية: قرص، مركز، هالة.
  • شكل غير منتظم: المجرات به متصفة بعدم إمتلاكها لشكل منظم، وهي مكونة من العديد كالغبار ، بها مانع لضوء النجوم من إنتشاره.

لكن الكواكب، من منظور إتحاد دولي فلكي، تعد جسم يدور حول الشمس، ومعه كتلة تكفيه ليمتلك جاذبية خاصة، لأجل صنع مدار حول الشمس، وله عدة أجسام صغيرة دائرة حول مداره.

ما المجموعة الشمسية

هي نظام بالفضاء، مؤلف من تجمع مركزي لنجم، وهو الشمس دائرة حوله أجسام عديدة، وهي: كواكب ثمانية، أقمار تتبع لها، مذنبات، غبار، غازات أجسام جليدية، كويكبات لا تحصى، فالمجموعة الشمسية ضامة (ثمانية كواكب) .

كواكب مجرة درب التبانة

بدراسات وأبحات علمية توصلت لأن (مجرة درب التبانة)  موطن لما يزيد عن مئة بليون كوكب، فلكل كوكب نجم واحد، فقد اكُتشفت الكواكب عن طريق (وكالة ناسا الفضائية)، لكن المجموعة الشمسية ضمت إلى (8كواكب)، مرتبة تصاعدياً ،في بعدها عن الشمس، وهي كما يلي: عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ، المشتري، زحل، أورانوس، نبتون.

ما تعريف الكوكب

أحدث تعاريف للكوكب تم الإعتماد له من قبل إتحاد دولي فضائي سنة 2006، ينص بأن الكوكب ملزم بتوفر به نقاط تالية لكي يعد كوكباً:

  • أن يدور حول نجم معين.
  • أن يكون كبير ، لكي يمتلك جاذبية.
  • أن يكون كبير لما فيه كفاية لدرجة جاذبيته ساحبة لأي جسم آخر.